عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستشار جمهوري كبير: محاولات ترامب لن تغيّر نتيجة الانتخابات لهذه الأسباب

Access to the comments محادثة
كارل روف، كبير مستشاري الرئيس السابق جورج دبليو بوش (أرشيف)
كارل روف، كبير مستشاري الرئيس السابق جورج دبليو بوش (أرشيف)   -   حقوق النشر  Steve Helber/AP
حجم النص Aa Aa

كتب كارل روف، وهو سياسي جمهوري أميركي بارز، وكبير مستشاري الرئيس السابق جورج دبليو بوش (2001-2009)، في صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن الدعاوى القضائية التي ينوي الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، رفعها "ليست كافية لتغيير النتيجة النهائية للانتخابات" مضيفاً أنها "من المستبعد أن تردّ له إحدى الولايات التي فاز بها جو بايدن".

  • لماذا رأي روف مهم إلى هذه الدرجة؟

لأنه أحد أبرز المستشارين الجمهوريين في الولايات المتحدة الأميركية، وهو يقبل بنتيجة الانتخابات الرئاسية، بينما لا يزال الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، يرفض الإقرار بالهزيمة.

أيضاً لأن روف كان "مهندس" حملتيْ جورج دبليو بوش، ومن ضمنها الحملة الانتخابية الأولى التي فاز فيها الجمهوري على الديمقراطي أل غور(ألبرت غور) التي انتهت في المحكمة العليا بالمناسبة.

وكان روف قال سابقاً إنه أعطى حملة ترامب الانتخابية نصائح "مباشرة".

  • إثبات ماذا تحديداً؟

يكتب روف إن "نتيجة الانتخابات النهائية لن تتغيّر" مضيفاً أن إذا ما أراد ترامب فعلاً أن يفوز أمام المحاكم في الولايات التي سمّيت بـ"المتأرجحة" وكانت أساسية في المعركة الانتخابية، فعليه أن يثبت أن "التزوير كان منهجياً" وأن "هناك عشرات آلاف الأصوات غير الشرعية".

ويشير روف إلى أن لا دليل على ذلك حتى الساعة، مؤكداً أن المحكمة العليا سترفض طلبات ترامب بمجرد أن تبدأ الولايات بالمصادقة النهائية على نتائج الفرز.

ويختم روف بالقول إن "طيّ صفحة هذه الانتخابات صعب ولكن ضروري لإعادة الوحدة والتوازن السياسي للبلاد"، مضيفاً "ما إن تنتهي أيام الرئيس في المحكمة، عليه أن يقوم بواجبه لتوحيد البلاد عبر قيادة عملية انتقال سلمي للسلطة.."