عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب يرفض الهزيمة بعد 9 أيام من الانتخابات.."الأموات صوتوا للديمقراطيين"

Access to the comments محادثة
أنصار ترامب
أنصار ترامب   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

يصر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، على رفض نتائج الانتخابات، مشددا في تغريداته على أنه الفائز، وعدا مناصريه بحسب النتيجة بعد قضايا عدة رفعتها حملته الانتخابية في ولايات كجورجيا وبنسلفانيا التي رجحت كفة منافسه الديمقراطي جو بادين.

ورغم حصول بايدن على 290 من أصوات المجمع الانتخابي (بحسب بعض الوكالات الأميركية)، بنحو 74 مليون صوت شعبي، إلا أن ترامب يصرر على أن نتائج الانتخابات تم التلاعب بها، باستمرار استقبال الأصوات البريدية والفرز لأيام بعد يوم الانتخابات الأساسي المقرر يوم 3 نوفمبر.

وقال ترامب في تغريدة:"سوف نربح"، مرفقا التغريدة بمقطع فيديو لمناصريه.

وسبق وغرد ترامب معلنا ارتفاع عدد الأصوات التي حصل عليها إلى 73 مليون صوت مؤكدا أنها أصوات نظامية.

وأعاد ترامب تغريدة كُتب فيها:"الناخبون في ألينتاون تلقوا بطاقات اقتراع فارغة". وهذه التغريدة يهدف منها ترامب أن يثبت صحة أقواله بأن التصويت البريدي تعرض لتحريف لصالح الديمقراطيين.

ترامب غرد نقلا عن حساب آخر تابع لحملته الانتخابية، مقطع فيديو لمذيع فوكس نيوز، يقول فيه إن الأموات شاركوا في التصويت خلال الانتخابات.

كما أعاد ترامب نشر تغريدة لحملته الانتخابية، تطالب بالإبلاغ عن أي مخالفة شاهدوها خلال الانتخابات.

ونشر ترامب أيضاً تغريدة ديبرا هين، والتي نقلت فيها اعتراف شبكة فوكس نيوز عن طريق الخطأ فوز الديمقراطيين بخمسة مقاعد في النواب.

ولم يعترف بفوز بايدن كما ينص التقليد الأميركي عقب إعلان فوز أحد المرشحين.

وأغلق ترامب على نفسه في البيت الأبيض، وأطلق مزاعم حول فوزه في الانتخابات وقدم طعونا قانونية حول عمليات تزوير لم يوفر حتى الآن أدلة على صحتها.

ولا يبدو أن أيا من الدعاوى القضائية ستغير نتائج الاقتراع، وينطبق الأمر نفسه على إعادة فرز الأصوات المزمعة في ولاية جورجيا التي فاز فيها بايدن.

وأقر موظف بريد في ولاية بنسلفانيا لمحققين فدراليين أنه كذب حينما اتهم السلطات الانتخابية بالتزوير، لكن ترامب قال "لا تصدقوا سوى الحقيقة: النسخة الأصلية" لتصريحاته.

وكانت أبرز تحركات ترامب الرئاسية إقالة وزير الدفاع مارك إسبر الاثنين، وقد أعلنها على تويتر.

ولا أثر قانوني لرفضه الإقرار بفوز بايدن، لكن "إدارة الخدمات العامة" التي تتولى الأنشطة الإدارية في واشنطن رفضت توقيع وثائق الانتقال ما عطّل حصول الرئيس المنتخب على تمويلات وتقارير استخباراتية. واعتبر الرئيس المنتخب الاثنين أن رفض ترامب الإقرار بهزيمته يمثل "مصدر إحراج" للبلد. وتنعقد مراسم تنصيب بايدن رئيسا في 20 كانون الثاني/يناير.

viber