عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هونغ كونغ: بروكسل تدعو بكين إلى التراجع عن قرارها وواشنطن تلوح بالعقوبات

Access to the comments محادثة
أعلن نواب هونغ كونغ المعارضون أنهم سيستقيلون جماعياً من البرلمان إثر إقالة أربعة بينهم
أعلن نواب هونغ كونغ المعارضون أنهم سيستقيلون جماعياً من البرلمان إثر إقالة أربعة بينهم   -   حقوق النشر  AP Photo/Vincent Yu
حجم النص Aa Aa

دعا الاتحاد الأوروبي الصين، اليوم، الخميس، إلى التراجع عن قرارها الذي اتخذته أمس، ويقضي بإقالة أربعة نواب من برلمان مدينة هونغ كونغ، تحت "غطاء المس بالأمن القومي".

وجاءت الدعوة على لسان كبير الدبلوماسيين الأوروبيين جوزيب بوريل بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس.

وكانت الولايات المتّحدة الأميركية هددت أمس الأربعاء بفرض عقوبات جديدة على الصين لأنّها "انتهكت بشكل صارخ" الحكم الذاتي الذي تتمتّع به هونغ كونغ بإقالتها أربعة نواب مؤيّدين للديمقراطية من برلمان المدينة.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين إنّ "الإجراءات الأخيرة التي اتّخذتها بكين لإقصاء المشرعين المؤيدين للديمقراطية من المجلس التشريعي لهونغ كونغ لا تترك مجالًا للشكّ في أنّ الحزب الشيوعي الصيني انتهك بشكل صارخ التزاماته الدولية".

وأضاف أنّ الولايات المتحدة ستواصل "تحديد ومعاقبة المسؤولين عن تقويض حرية هونغ كونغ".

وكانت الصين أعلنت أمس إقالة أربعة نواب "معارضين" للمركزية الصينية والحزب الشيوعي في هونغ كونغ، وذلك اعتماداً على القانون الجديد الذي يتيح لبكين إقالة أي سياسي في هونغ كونغ من دون اللجوء إلى المحاكم، إذا ثبت أنه "يهدد الأمن القومي".

وأثارت الإقالات الأربع موجة من الاعتراض في هونغ كونغ وقال النواب المعارضون لبكين والمؤيدون للديمقراطية إنه سيستقيلون جماعياً من برلمان المدينة.

وكان من المتوقع أن يتم إعلان الاستقالة أمس بحسب ما ذكرته وكالة أسوشييتد برس الأميركية ولكنه تأجل لأسباب تتعلق بتنسيق ردّة فعل المعارضة في المستعمر البريطانية السابقة.