عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعرف على نظيرة الحارثي... أول امرأة عمانية تتسلق سلسلة جبال إيفرست

محادثة
Nadhirah at the Everest Icefall©Elia Saikaly www.eliasaikaly.com Instagram - @eliasaikaly
Nadhirah at the Everest Icefall©Elia Saikaly www.eliasaikaly.com Instagram - @eliasaikaly   -   حقوق النشر  ©Elia Saikaly www.eliasaikaly.com Instagram - @eliasaikaly
حجم النص Aa Aa

حاورت يورونيوز نظيرة الحارثي، أول امرأة من سلطنة عمان تتسلق جبل إيفرست حول تجربتها في التدريب، الصعوبات التي واجهتها ومن بينها نظرة المجتمع العماني تجاه النساء اللواتي يمارسن رياضة التسلق.

شاركت الحارثي مرتين في تحدي سباق (آلترا تريل مونت بلانك) الذي يبلغ طوله 130 كيلومترًا. وبالرغم من انسحابها بسبب اصابتها، فقد اضطرت الانسحاب في المرة الأولى عام 2017 بعد تسلقها 90 كيلومترًا، وأعادت المحاولة عام 2019 لتنسحب بعد 25 كم بسبب إصابتها مرة أخرى.

ولكن الحارثي أكدت عزمها على تسلق القمة المرة القادمة، وأضافت ليورونيوز "شعرت بمسؤولية كبيرة. كان علي الانسحاب بعد 25 كيلومترا عندما أصبت. لكني أريد أن أشجع العمانيين الآخرين، وخاصة النساء على ممارسة هذه الرياضة. اعتقد أننا قادرات على ممارستها."

Nadhirah and the team of four women cross an Everest crevass
فريق من أربع نساء على قمة إيفرستNadhirah and the team of four women cross an Everest crevass

الصعوبات والتحديات، البدء من الصفر

تبلغ نظيرة الحارثي الحاصلة على درجة الماجستير في الجغرافيا، 42 عاما، وتعمل بوظيفة بدوام كامل في مسقط. وتقول الحارثي أن رحلتها إلى قمة إيفرست لم تكن سهلة وتضيف " لم أكن رياضية وكان علي البدء من الصفر. لقد بدأت في تعلم كيفية المشي لمسافات طويلة، وكيفية تسلق الجبال، وكيفية الجري ".

وتضمن تدريب نظيرة، الجري لمسافة 50 كيلومترًا، والسباحة لمدة أربع ساعات، وتسلق جبال السلطنة المختلفة لزيادة قدرتها على التحمل للتسلق الأهم.

وأوضحت الحارثي أن التدريب كان صعبا ولم تكن تملك الكثير من الوقت وتقول "كنت أقود سيارتي من مسقط إلى الجبال وأقضي عطلة نهاية الأسبوع في التدريب بالتسلق في جبل الأحبار."

The ' Dream of Everest' team
فريق من أربع نساء على قمة إيفرستThe ' Dream of Everest' team

تشجيع النساء العمانيات على الرياضة

أصبح تشجيع النساء العربيات بشكل عام على ممارسة الرياضة مقبولا بالرغم من الصعوبات، وشددت الحارثي أن الصعوبات لا يجب أن تمنع أي امرأة من مواجهة مثل هذه التحديات. وتقول "الشيء الرئيسي هو الاستعداد، يجب أن نكون مستعدين جسديًا وعقليًا. يجب أن نتحصن بالمعرفة، وكيفية التدريب والأكل حتى نتجنب الإصابات والإخفاقات."

وأضافت الحارثي بأنها حصلت على الدعم من الجميع "لقد رأوا أن المرأة العمانية يمكن أن تفعل الكثير خصوصا عند حصولها على الدعم."

ولكن لم يكن الأمر بهذه السهولة وخصوصا في البداية فقد واجهت الحارثي صعوبات في تقبل المجتمع وأوضحت ليورونيوز "أنا أول فرد في عائلتي يحاول تسلق قمة إيفرست. في البداية تم وصفي بالمجنونة ولكن عندما لاحظوا التزامي الجدي بالفكرة، بدأوا باحترامها أكثر وأكثر."

viber