عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل توصل الأوروبيون إلى إبرام عقد أحسن من الأمريكيين للحصول على سعر منخفض للقاحات كوفيد-19 ؟

Access to the comments محادثة
أشخاص بالقرب من المقر الرئيسي لشركة فايزر في نيويورك ، 18 نوفمبر2020
أشخاص بالقرب من المقر الرئيسي لشركة فايزر في نيويورك ، 18 نوفمبر2020   -   حقوق النشر  Bebeto Matthews/AP
حجم النص Aa Aa

يبدو أن المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وشركتي "فايزر" و"بيونتيك" اللتين تنتجان لقاحا ضد كوفيد-19، تشهد مسارا حسنا. فوفقا لوكالة رويترز، فإن سعر وحدة لقاح فايزر وشريكتها بايونتك الذي تفاوض عليه الأوروبيون بأقل بكثير من السعر الذي حصلت عليه الولايات المتحدة.

أعلنت شركة فايزر وشريكتها بايونتك، الجمعة، تقدمهما بطلب إلى إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، للموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19، وهو الطلب الأول من نوعه، في خطوة كبرى نحو توفير الحماية من فيروس كورونا المستجد.

من جهتها قالت وزيرة الدولة للاقتصاد والمالية أنيس بانييه روناتشر، في تصريح ليومية " لإيزيكو" "ليس من المستحيل أن نحصل على أسعار أفضل من الأمريكيين لأننا تمكنا من التفاوض كمجموعة".

وفي وقت سابق ، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أرسولا فون دير لاين "إن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يرخّص للقاحين ضد فيروس كورونا المستجد من إنتاج تحالف مختبري فايزر/بيونتك ومختبر موديرنا قبل نهاية الشهر المقبل" وأضافت المسؤولة عقب قمة عبر الفيديو لقادة الاتحاد الأوروبي أن وكالة الأدوية الأوروبية يمكن أن تمنح "ترخيص تسويق مشروط، اعتبارا من النصف الثاني لكانون الأول/ديسمبر في حال جرى كل شيء دون مشاكل".

وتجري الوكالة الأوروبية للأدوية حاليا تقييما مستمرا للقاح قبل ترخيصه.

ووقّع تحالف فايزر/ بيونتك، عدة عقود، أبرزها مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ويتناقش حاليا "مع 30 دولة". ويتحدث المختبران أيضا مع "عدة منظمات"، بينها الأمم المتحدة، بهدف "جعل اللقاح متاحا في العالم كله" وخفض كلفته حتى يكون متوفرا للدول الفقيرة.

وفقًا لرويترز، حصل الاتحاد الأوروبي على سعر قدره 15.50 يورو (18.34 دولارًا) لكل جرعة من اللقاح ضد كوفيد-19 الذي طورته شركتا فايزر/ بيونتك في حين ستحصل عليه الولايات المتحدة بسعر 25 دولارا لكل جرعة.

وبالمثل، ينبغي على الأوروبيين دفع 10 يورو لكل جرعة (أقل من السعر المعلن عنه بمقدار 2 يورو) لمرشح اللقاح من شركة CureVac، وهي شركة ألمانية تعنى بللتكنولوجيا الحيوية تلقت أموالًا أوروبية لتطويرها.

وقد وقع الاتحاد الأوروبي بالفعل ثلاثة عقود لطلب اللقاحات المحتملة مسبقًا: مع شركة آسترازينيكا السويدية البريطانية وشركة جونسون أند جونسون الأمريكية للحصول على 400 مليون جرعة من كل منهما، وكذلك مع الثنائي الفرنسي البريطاني سانوفي جي إس كاي للحصول 300 مليون جرعة . كما أبرم الاتحاد الأوروبي اتفاقيات أولية مع شركة CureVac الألمانية وشركة موديرنا الأمريكية.

في الواقع ، يتم تفسير هذه التخفيضات في الأسعار أيضًا بحجم الطلبات. عندما طلب الأمريكيون 100 مليون جرعة من اللقاح الذي طورته شركتا فايزر/ بيونتك ضد كوفيد-19، قدم الأوروبيون طلبات مضاعفة، مع إمكانية طلب 100 مليون جرعة إضافية.

وأضافت وزيرة الدولة للاقتصاد والمالية أنيس بانييه روناتشر "لدينا ستة عقود موقعة أو قيد التوقيع" موضحة "بصرف النظر عن موديرنا، التي ستوفر جرعات بنسب أقل بسبب القدرات الإنتاجية الزهيدة،" مضيفة "في المجموع، يمكن أن يطلب الاتحاد الأوروبي ما يقرب من ملياري جرعة من اللقاحات ضد كوفيد-19".

وكانت فايزر قد أعلنت في وقت سابق أنها تتوقع إنتاج ما يصل إلى 50 مليون جرعة هذ العام، تكفي لحماية 25 مليون شخص، على أن تنتج حوالي 1.3 مليار جرعة في عام 2021. ويجري تقييم اللقاح أيضاً منذ أسابيع في الاتحاد الأوروبي واستراليا وكندا واليابان والمملكة المتحدة. وقالت تلك الجهات في بيان إن "الشركات مستعدة لتوزيع اللقاح في الساعات التي تلي ترخيصه". ولم تشر وكالة الأدوية الأميركية إلى الوقت الذي تحتاج إليه لتقييم البيانات، لكن الحكومة الأميركية تتوقع منح الضوء الأخضر للقاح خلال الأسبوعين الأولين من كانون الأول/ديسمبر.

من جهتها، أعلنت شركة الأدوية البريطانية أسترازينيكا في بيان نُشر الإثنين أن اللقاح المضاد لكوفيد-19 الذي تطوّره بالاشتراك مع جامعة أكسفورد، فعّال بنسبة 70 بالمئة للوقاية من المرض. وقالت الشركة إن هذه نتائج موقتة لتجارب سريرية أُجريت على نطاق واسع في المملكة المتحدة والبرازيل.