عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انفجار على متن ناقلة يونانية في ميناء الشقيق السعودي ولا إصابات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية   -   حقوق النشر  GIUSEPPE CACACE/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

هزّ انفجار ليل الثلاثاء الأربعاء ناقلة يونانية في ميناء الشقيق السعودي، وفق أثينا، فيما ندد التحالف الذي تقوده السعودية باليمن بـ"عمل إرهابي" نفذه المتمردون الحوثيون.

وكان الحوثيون استهدفوا بصاروخ الإثنين محطة توزيع للمنتجات البترولية تابعة لشركة أرامكو في شمال مدينة جدة غربي المملكة.

والأربعاء، أعلنت مجموعة "تي ام اس تانكرز" المالكة لناقلة النفط اليونانية "أغراري أم تي" التي ترفع علم مالطا، أنّ الناقلة تعرضت إلى "اعتداء مجهول المصدر" بينما كانت تستعد لمغادرة الميناء الواقع جنوبي السعودية. ولم تعلن تسجيل ضحايا.

وأضافت المجموعة التي تتخذ من أثينا مقراً أنّ "اغراري أصيبت فوق خط الماء بنحو متر"، مضيفة أنّ الانفجار أحدث "فجوة".

وأوضحت أنّ خفر السواحل السعوديين عاينوا الناقلة المتضررة، لافتة إلى أنّ السلطات المحلية فتحت تحقيقاً.

وأفاد مكتب وزارة التجارية البحرية اليونانية فرانس برس بأن "الانفجار وقع الساعة 03,00 بالتوقيت المحلي (00,00 بتوقيت غرينتش)، لكن أسبابه لم تحدد بعد"، مشيراً إلى أن 25 شخصاً من أفراد الطاقم، بينهم 7 يونانيين، كانوا على متن الناقلة.

ووفق المصدر نفسه، فإنّ الناقلة لم تكن محمّلة أثناء حصول الانفجار.

وأكد التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن بمواجهة المتمردين الحوثيين، أنّ الناقلة تعرضت لأضرار طفيفة الأربعاء في ميناء يطل على البحر الأحمر.

- "عمل إرهابي" -

ومن دون الإشارة إلى الناقلة اليونانية، أعلن التحالف أنّ الحادثة وقعت عقب "تدمير زورق حوثي مفخخ وإحباط عمل إرهابي يستهدف الملاحة جنوب البحر الأحمر".

ولم يعلّق الحوثيون فوراً على ذلك. ونقلت مجموعة "درياد غلوبال" التي تتخذ من لندن مقراً وتعنى بالأمن البحري، عن مصادر لم تسمها من التحالف الذي تقوده السعودية، انّ الانفجار ناجم عن "لغم بحري". وقالت المجموعة في تقرير "نذكّر السفن العابرة في البحر الأحمر بالنزاعات الإقليمية القائمة، وبالتالي باحتمال تعرّض سفن ترفع العلم السعودي أو المتجهة إلى موانئ جنوبي" المملكة إلى الخطر.

وكان المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران أفادوا الاثنين بإطلاق صاروخ باتجاه موقع لعملاق النفط السعودي آرامكو في جدة، على بعد 600 كلم من الحدود اليمنية، ما أدى إلى اشتعال حريق.

وأعلن المتحدث باسم الجناح العسكري للحوثيين يحيى سريع في بيان إنّ الاعتداء يأتي كرد "على استمرار الحصار والعدوان" السعودي على اليمن، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده السعودية دعماً للسلطات اليمنية الشرعية منذ 2015. وكثّف المتمردون الحوثيون الذين يسيطرون على مساحات واسعة في شمال اليمن المتاخم للسعودية، هجماتهم على المملكة منذ بداية 2019 مستخدمين الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة.

viber

وفي أيلول/سبتمبر 2019، أدّت هجمات غير مسبوقة على منشآت النفطية لشركة أرامكو، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، إلى خفض إنتاج المملكة إلى النصف موقتا، ما تسبب باضطرابات في أسواق النفط العالمية. وفي حينه، حملت السعودية والولايات المتحدة إيران المسؤولية.