عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا ترسل فيتامين (د) لملايين المواطنين في إطار جهود مكافحة كورونا

فيتامين د
فيتامين د   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

من المقرر أن تزود السلطات البريطانية حوالي ثلاثة ملايين شخص من المواطنين الأكثر هشاشة، بما في ذلك المرضى وكبار السن، بحبوب فيتامين (د) مجانًا كجزء من جهود البلاد لمكافحة وباء كوفيد-19 هذا الشتاء.

ومن المعروف أن فيتامين (د) يساعد على تنظيم العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات. وينتج الجسم فيتامين (د) من أشعة الشمس مباشرة على الجلد عندما يكون الشخص في الهواء الطلق، إلا أن بقاء أغلب الأشخاص الذين يصنفون في خانة الأشخاص الأكثر هشاشة في الداخل أكثر من المعتاد هذا بسبب الوباء وسياسة الإغلاق على خلفية إجراءات فيروس كورونا جعلهم لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين (د).

ونصحت هيئة الصحة العامة في إنكلترا أنه في كل شتاء، يجب على الجميع، وخاصة كبار السن، وأولئك الذين لا يذهبون إلى الخارج وذوي البشرة الداكنة، تناول مكمل فيتامين (د) يحتوي على 10 ميكروغرام (400 وحدة دولية) يوميًا بين أكتوبر-تشرين الأول ومارس-آذار.

وسوف يحصل الأشخاص المعرضون للخطر الشديد سريريًا، وكذلك أولئك الذين يعيشون في دور الرعاية الصحية، على إمدادات لمدة أربعة أشهر بدءًا من يناير-كانون الثاني.

وقال وزير الصحة مات هانكوك: "بسبب التضحيات الهائلة التي قدمها البريطانيون للسيطرة على الفيروس، أمضى الكثير منا وقتًا أطول في الداخل هذا العام ويمكن أن يعاني هؤلاء من نقص فيتامين د" وقال إن الحكومة ستتخذ إجراءات لضمان حصول الأفراد الأكثر هشاشة على إمدادات مجانية من الفيتامين (د) تكفيهم خلال أشهر الشتاء. وأكد الوزير أن هذا الإجراء "سيدعم صحتهم وسيحافظ على صحة عظامهم وعضلاتهم ويقلل بشكل حاسم من الضغط على هيئة الصحة العامة".

وبينما أشارت بعض التقارير من تقليل فيتامين (د) لخطر الإصابة بفيروس كورونا، قالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية إنه لا يوجد حاليًا دليل كافٍ لدعم تناول المكملات لمنع أو علاج كوفيد-19.

طلبت الحكومة من المعهد الوطني البريطاني للتميز في الرعاية الصحية وهيئة الصحة العامة إعادة مراجعة الأدلة الموجودة حول هذا الموضوع، ومن المقرر أن تنشر نتائجهم في ديسمبر-كانون الأول.

نصحت الحكومة أولئك القادرين على شراء مكملات فيتامين (د) وتناولها قبل شهر يناير-كانون الثاني بالبدء في القيام بذلك الآن.