عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة الدستورية تؤيد بقاء رئيس وزراء تايلاند في منصبه

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
رئيس الوزراء التايلندي برايوت شان أوشا في مقر الحكومة في بانكوك. 2020/12/01
رئيس الوزراء التايلندي برايوت شان أوشا في مقر الحكومة في بانكوك. 2020/12/01   -   حقوق النشر  ساكشال لاليت/أ ب
حجم النص Aa Aa

قضت المحكمة الدستورية التايلاندية الأربعاء بأن رئيس الوزراء برايوت شان أو شا، الذي يطالب عشرات آلاف المتظاهرين باستقالته منذ أشهر، يمكن أن يبقى في السلطة، رافضةً شكوى رفعت إليها بشأن تضارب محتمل للمصالح. وقالت المحكمة إن موقفها يبقى على حاله في هذا الصدد.

واتهم نواب من حزب المعارضة الرئيسي "فو تاي" رئيس الحكومة، بأنه واصل الإقامة "بشكل غير قانوني" في مقر قائد القوات المسلحة، بعدما غادر هذا المنصب إثر انقلاب في العام 2014 أوصله إلى تولي رئاسة الوزراء.

وأصبح شان أو شا مذاك بشكل شرعي رئيسا للوزراء، بعد انتخابات مثيرة للجدل في العام 2019. وقال المحلل السياسي في جامعة "شولالونغكورن" في بانكوك تيتينان بونغسودهسراك لوكالة فرانس برس، إن المحكمة الدستورية مسيسة تماماً، وإنها لا تملك ثقة العامة.

وحذر بونغسودهسراك من أن هذا القرار وكل القرارات التي اتخذت ضد قوى المعارضة منذ سنوات، تزيد من الشعور المتصاعد بانعدام العدالة، وقد تزيد من التوتر في المملكة.

وخلال الصيف، طالب عشرات آلاف المتظاهرين باستقالة رئيس الوزراء وإعادة صياغة الدستور، الذي يعتبر أنه منحاز لصالح الجيش، وبإصلاحات عميقة في الملكية. ومن المقرر أن تنظم تظاهرة الأربعاء في العاصمة، ويفترض أن تقام أمام المحكمة الدستورية، لكن المتظاهرين يفضلون نقلها إلى مكان أقل حساسية.