عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تمدّد فرض إجراءات مكافحة كوفيدـ19 حتى 10 من الشهر المقبل

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
أناس ينتظرون القطار في فرنكفورت ـ ألمانيا. 2020/12/02
أناس ينتظرون القطار في فرنكفورت ـ ألمانيا. 2020/12/02   -   حقوق النشر  مكائيل بروست/أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مساء الأربعاء، أنّ الإجراءات السارية في سائر أنحاء البلاد لمكافحة جائحة كوفيد-19، بما في ذلك إغلاق الحانات والمطاعم والأماكن الثقافية، ستمدّد حتّى 10 كانون الثاني/يناير.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي، إنّ المقاطعات ستستمر حتى العاشر من كانون الثاني/يناير في تطبيق الإجراءات المعمول بها، ما يعني أنّ الوضع سيبقى من حيث المبدأ على ما هو عليه، باستثناء الإجراءات المتعلّقة بعيد الميلاد.

وأكّدت المستشارة أنّ ألمانيا لا تزال "بعيدة جداً" عن الأرقام التي تصبو إليها للسيطرة على الجائحة، مشيرة إلى أنّه في أنحاء عدّة من البلاد لا تزال حصيلة الوفيات اليومية مرتفعة كثيراً.

وسجّلت ألمانيا الأربعاء 17.270 إصابة جديدة بالوباء خلال 24 ساعة، ليرتفع العدد التراكمي للإصابات إلى 1.084.743 إصابة منذ بداية الوباء. كما سجّلت البلاد الأربعاء حصيلة وفيات يومية قياسية بلغت 487 وفاة، ليرتفع بذلك عدد ضحايا الجائحة في هذا البلد إلى 17.123 شخصاً.

وكانت المستشارة أعلنت الأسبوع الماضي في ختام اجتماع مع حكّام مقاطعات البلاد الـ16، تمديد العمل بالإجراءات والقيود السارية لمكافحة الجائحة حتى بداية شهر كانون الثاني/يناير.

وبذلك ستظلّ الحانات والمطاعم والأماكن الثقافية والأندية الرياضية مغلقة حتى 10 كانون الثاني/يناير، وحتى المتاجر التي ستبقى أبوابها مفتوحة خلال هذه الفترة ستخضع لقيود صارمة، لجهة العدد الأقصى للأشخاص المسموح لها باستقبالهم، وذلك وفقاً لمساحة كلّ منها.

وباستثناء برلين وبعض المناطق الأخرى، سيتمّ تخفيف القيود المتعلّقة بالتجمّعات الخاصة بمناسبة عيد الميلاد، إذ سيُسمح لما يصل إلى 10 أشخاص بالاجتماع في الأماكن الخاصة خلال أسبوع الميلاد ورأس السنة، أي من 23 كانون الأول/ديسمبر ولغاية الأول من كانون الثاني/يناير، مع عدم احتساب الأطفال ممن تقلّ سنّهم عن 14 عاماً ضمن هذا العدد، في حين أن العدد المسموح به خارج هذه الفترة هو خمسة.

أما في العاصمة برلين وبعض المناطق التي يعتبر الوضع الوبائي فيها خطيراً، فسيظلّ العدد الأقصى للمسموح لهم بالتجمّع هو خمسة أشخاص ممن تزيد أعمارهم عن 14 عاماً.

وناشدت المستشارة مواطنيها التزام القواعد والتدابير، كي لا تذهب كل الجهود المبذولة سدىً بسبب سلوك غير عقلاني، وأوضحت ميركل أنّها ستجتمع مجدّداً مع حكّام المقاطعات في 4 كانون الثاني/يناير، لإجراء تقييم جديد للوضع واتخاذ قرار بشأن الخطوات التالية الواجب اتّخاذها.

وعلى صعيد اللقاحات، قالت ميركل إنّه في ضوء الترخيص المرتقب صدوره، قبل نهاية العام من "الوكالة الأوروبية للأدوية"، للقاحين طوّر أحدهما تحالف فايزر-بيونتيك والآخر شركة موديرنا، فإنّ ألمانيا ستتسلّم ما يصل إلى 70 مليون جرعة من هذين اللقاحين، خلال الربع الأول من عام 2021.

غير أنّ المستشارة لفتت الانتباه إلى أنّ هذه الكمية لن تكون كافية لتلقيح سكان ألمانيا بأكملهم، مما يعني أنّ البلاد ستضطر إلى اجتياز الشتاء، دون أن يكون لديها مخزون ضخم من اللقاحات.