عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوروبا تستعد لفرض عقوبات على أنقرة وإردوغان يريد "اتفاقا يرضي الجميع" بشأن الخلاف مع اليونان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث مع سفينة التنقيب التركية
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث مع سفينة التنقيب التركية   -   حقوق النشر  أب- الرئاسة التركية
حجم النص Aa Aa

يرى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إمكانية للتوصل إلى "صيغة تكون رابحة للجميع" في الخلاف الدائر مع اليونان حول ثروات المتوسط، وفقا لتصريحات نشرت الإثنين في الوقت الذي يستعد فيه القادة الأوروبيون لفرض عقوبات على أنقرة قبل عقد قمة.

ويدور خلاف بين اليونان وتركيا البلدين الأعضاء في حلف شمال الأطلسي بشأن المنطقة البحرية شرق المتوسط الغنية بموارد الطاقة بما في ذلك الغاز الطبيعي. وأثارت تركيا غضب اليونان بارسال سفينة استكشاف وزوارق من البحرية إلى مياه متنازع عليها.

وقال إردوغان "أدعو كل دول الجوار في المتوسط وخصوصا اليونان لكي لا ترى هذه المسألة لعبة خاسرة". وأضاف " أعتقد أنه يمكننا التوصل إلى صيغة تحفظ حق الجميع".

وجدد إردوغان الدعوة لـ "جمع كافة الأطراف حول طاولة المفاوضات" بما في ذلك "جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى أنقرة. لكن اليونان تصر على ضرورة وقف تركيا عمليات الاستكشاف قبل بدء التفاوض.

ولا يتفق جمعي أعضاء الاتحاد الأوروبي على جدوى العقوبات، حيث يخشى البعض من أن تصعيد المواجهة قد يحمل حكومة إردوغان مجددا على السماح لطالبي اللجوء بمغادرة تركيا لدخول الاتحاد الأوروبي.

والجمعة أعرب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الذي سيستضيف القمة، عن إحباط أوروبا. وقال ميشال "أعتقد أن لعبة القط والفأر يجب أن تنتهي" مشيرا إلى خروقات تركيا المتكررة بزوارق استكشاف الغاز في المياه المتنازع عليها.

وأضاف ميشال "سيكون هناك نقاش في البرلمان الأوروبي في العاشر من كانون الأول/ديسمبر ونحن على استعداد لاستخدام جميع السبل المتاحة".

viber

والشهر الماضي أعادت تركيا سفينة المسح الزلزالي عروج ريس إلى مرفأها تماما كما فعلت قبل قمة أوروبية سابقة.

المصادر الإضافية • أ ف ب