Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الإمارات تعلن تسجيل لقاح صيني ضد كورونا وتقول إن فعاليته تصل إلى 86 في المئة

نموذج لفيروس كورونا بجوار صناديق لقاحات ضد كوفيد-19 في معرض شركة الأدوية الصينية سينوفارم
نموذج لفيروس كورونا بجوار صناديق لقاحات ضد كوفيد-19 في معرض شركة الأدوية الصينية سينوفارم Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بدأت شركة سينوفارم الصينية العملاقة للأدوية المرحلة الثالثة للتجارب على اللقاح في الإمارات في تموز/يوليو الماضي، بينما قال مسؤولون إماراتيون إن النتائج ايجابية حتى الآن.

اعلان

أعلنت الإمارات الأربعاء تسجيلها رسميا للقاح شركة "سينوفارم" الصينية ضد فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن النتائج الأولية أظهرت فعاليته بنسبة 86 بالمئة. وقالت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في بيان إنها قامت بـ "مراجعة النتائج الأولية لتجارب المرحلة الثالثة التي أجرتها شركة سينوفارم سي إن بي جي، حيث أظهرت تلك النتائج فعالية بنسبة 86 بالمئة ضد الإصابة بفيروس كوفيد-19".

وبحسب البيان "سجل الإقلاب المصلي معدل 99 بالمئة من الأجسام المضادة المعادلة، و100 بالمئة كمعدل وقاية من الحالات المتوسطة أو الشديدة من المرض".

وكانت الإمارات قد رخصت في ايلول/سبتمبر الماضي الاستخدام الطارئ للقاح لاستخدامه للعاملين في المجال الصحي. وبدأت شركة سينوفارم الصينية العملاقة للأدوية المرحلة الثالثة للتجارب على اللقاح في الإمارات في تموز/يوليو الماضي، بينما قال مسؤولون إماراتيون إن النتائج ايجابية حتى الآن.

وبات الكثير من اللقاحات المحتملة لفيروس كورونا المستجد في المرحلة الأخيرة أو بصدد بدء هذه المرحلة الأخيرة، بينما يواصل الفيروس الانتشار حاصدا آلاف الأرواح يوميا.

viber

وسجلت الإمارات حتى الآن أكثر من 178 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد و596 حالة وفاة. وكان حاكم دبي رئيس حكومة الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد تلقى الشهر الماضي جرعة من لقاح تجريبي لفيروس كورونا المستجد.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

61 % من الدول اتخذت إجراءات مقلقة على صعيد الديمقراطية لمكافحة كورونا

شاهد: روسيا والصين تنظمان دوريات جوية استراتيجية مشتركة بالقاذفات بعيدة المدى وأميركا تتعقب وتعترض

"أطلبوا المصالحة ولو في الصين.. بكين تجمع فتح وحماس فهل تنجح فيما عجز عنه الأشقاء؟