عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الفرنسية تحقق في تغريدات معادية للسامية بشأن إحدى متسابقات ملكة جمال فرنسا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إبريل بينايوم خلال مسابقة ملكة جمال فرنسا 2021 في بوي دو فو غرب فرنسا، 20 ديسمبر 2020
إبريل بينايوم خلال مسابقة ملكة جمال فرنسا 2021 في بوي دو فو غرب فرنسا، 20 ديسمبر 2020   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

تحقق الشرطة الفرنسية في مجموعة واسعة من التغريدات المعادية للسامية حول المتسابقة إبريل بنعيوم التي شاركت في مسابقة ملكة جمال فرنسا، وكشفت أن والدها من أصل إسرائيلي.

وجاءت أبريل بنعيوم، ممثلة بروفانس، في المركز الثاني في المسابقة، ما أثار موجة من التعليقات المعادية للسامية على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى استياء السياسيين والجماعات اليهودية.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانين إنه "شعر بصدمة شديدة" بسبب التعليقات وذكر أنه "يتم تعبئة جهازي الشرطة والدرك" لتتبع الأمر.

وأشارت الوزيرة المنتدبة للمواطنة مارلين شيابا إلى أنها أرسلت تقريرًا إلى المدعي العام.

ووصف رينو موسيلير، وهو سياسي محلي، في المنطقة التي تعيش فيها إبريل بنعيوم، "الاعتداءات" بـ "المقيتة"، مشددًا على أن الشابة "فرنسية، من أصل إيطالي وإسرائيلي، من بروفانس، من الجنوب" و "تمثل منطقتنا تمامًا. وبلدنا ".

وقالت الفائزة في المسابقة، أماندين بيتي ، لـشبكة "بي أف أم" يوم الأحد، إن التصريحات كانت "مخيبة للآمال للغاية"، مضيفة أنها قدمت دعمها للوصيفة.

وتم إنشاء أول مسابقة جمال فرنسية في عام 1920 من قبل الصحفي موريس دي والفي، وتعد من أقدم المسابقات من هذا النوع في العالم.

وكانت الممثلة والراقصة أغنيس سوريت، وأصلها من بايون، أول من فاز بلقب "أجمل امرأة في فرنسا". ولم يتم تسمية المسابقة باِسم "ملكة جمال فرنسا" حتى عام 1928.

viber