عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا: إدانة شخصين بقتل 39 مهاجراً عثرعلى جثثهم في شاحنة العام الماضي

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شاحنة التبريد التي وجدت في منطقة غرايز الصناعية شرق لندن وبداخلها جثث 39 مهاجراً
شاحنة التبريد التي وجدت في منطقة غرايز الصناعية شرق لندن وبداخلها جثث 39 مهاجراً   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أُدين شخصان بجريمة قتل 39 مهاجراً عثر على جثثهم داخل شاحنة تبريد في منطقة غرايز الصناعية بشرق العاصمة البريطانية في الثالث والعشرين من شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ووفقاً لقرارمحكمة "أولد بايلي" للجنايات في لندن الذي أعلنته اليوم الاثنين، فإن المنظم الرئيس لعملية التهريب جورج نيكا (43 عاماً) وسائق الشاحنة إيمون هاريسون (24 عاماً)، أدينا بجريمة قتل على طريق الخطأ.

كما أدانت المحكمة في القضية ذاتها اثنين من مهربي البشر هما كريستوفر كينيدي وفالنتين كالوتا، أدانتهما بالتسبب بمقتل المهاجرين الـ39 الذين من بينهم ثماني نساء وطفلان وجميعهم من الفيتاميين المنحدرين من منطقة فقيرة في بلادهم.

ومن بين الضحايا الشاب بان تي ترا مي (26 عاما) الذي بعث لعائلته رسالة نصية قبل ساعات قليلة من العثور على الجثث كتب فيها: "أمي، أبي، أحبكما كثيرا. إنني أموت، لم يعد بوسعي أن أتنفس".

ويجدر بالذكر أنه في العام 2014، سمع موظفون في ميناء حاويات تيلبوري قرب غرايز أصوات صراخ وطرق داخل حاوية شحن حيث عثروا على 34 أفغانيًا من السيخ يعانون من جفاف حاد وانخفاض درجة حرارة أجسامهم ونقص أوكسيجين، وعثر على شخص توفي خلال رحلة عبور البحر من بلجيكا.

وفي سنة 2000، عثر على جثث 58 مهاجراً سريًا صينيا داخل شاحنة هولندية في ميناء دوفر البريطاني بينما نجا شخصان فقط.

وسلطت مآسي المهاجرين إلى بريطانيا الضوء على مخاطر الهجرة غير القانونية مع استغلال المهربين ضعف طالبي الهجرة لينتهي بهم الأمر في غالب الأحيان في حانات رديئة أو مزارع غير قانونية للحشيش في المملكة المتحدة، حيث يعملون في ظروف أقرب إلى العبودية.