عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تسجّل أول إصابة بالطفرة البريطانية من كوفيد-19

بداخل إحدى محطات القطار في فرنسا
بداخل إحدى محطات القطار في فرنسا   -   حقوق النشر  AP Photo/Christophe Ena
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الصحّة الفرنسية الجمعة تسجيل أول إصابة بطفرة فيروس كورونا التي ظهرت في بريطانيا، مشيرة إلى أنّ المصاب فرنسي عاد مؤخّراً من المملكة المتّحدة إلى مدينة تور (وسط) حيث يخضع للحجر المنزلي.

وقالت الوزارة في بيان إنّ المصاب مواطن فرنسي يقيم في بريطانيا ولم تظهر عليه أعراض الإصابة بكوفيد-19. وأضافت أنّه عاد "من لندن في 19 كانون الأول/ديسمبر" ليتبيّن بعد يومين أنّه مصاب بالمرض، مشيرة إلى أنّ "هذه أول حالة من الطفرة الجديدة من كوفيد-19" تسجّل في فرنسا.

وأكّد فحص أجراه مختبر تابع "للمركز الوطني لفيروسات الإصابات التنفّسية" أنّ هذا الفيروس هو الطفرة البريطانية من كوفيد-19. وتتميّز الطفرة البريطانية من كوفيد-19 بأنّها مُعدية أكثر من السلالة الأصلية للفيروس.

وأوضح البيان أنّ "السلطات الصحّية أجرت عملية تعقّب للحالات المخالطة من بين المهنيين الصحيين الذين اعتنوا بالمريض". وأضافت الوزارة أنّه بالإضافة إلى هذه الحالة المؤكّدة، هناك إصابات أخرى عديدة بكوفيد-19 يجري الآن تحليلها في مختبرات المركز الوطني لفيروسات الإصابات التنفّسية لتبيان ما إذا كانت من الطفرة البريطانية أم لا.

وكانت ألمانيا سجّلت إصابة أولى بهذه الطفرة لدى امرأة وصلت على متن طائرة من لندن، كما سجّل لبنان إصابة مماثلة لدى شخص عاد أيضاً على متن رحلة جوية من لندن.

والجمعة سجّلت فرنسا خلال 24 ساعة 20,262 إصابة و159 وفاة بكوفيد-19. وبذلك يرتفع إجمالي عدد الذين أصيبوا بالفيروس في هذا البلد إلى 2.6 مليون شخص توفي منهم 62,427 شخصاً.

وهناك حالياً 24,359 مريضاً بكوفيد-19 يتلقّون العلاج في المستشفيات الفرنسية، بينهم 2,616 مريضاً في أقسام العناية القصوى، بحسب وزارة الصحة. وعلى غرار سائر دول الاتّحاد الأوروبي، تنطلق في فرنسا الأحد حملة تلقيح ضدّ كوفيد-19.