عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة تشترط فحص كوفيد على القادمين من بريطانيا

Access to the comments محادثة
الخطوط البريطانية
الخطوط البريطانية   -   حقوق النشر  Matt Dunham/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات الأميركية الخميس أنه يتعين على الركاب القادمين من المملكة المتحدة الخضوع لفحص يؤكد خلو إصابتهم بكوفيد-19 قبل المغادرة، في آخر حلقة ضمن سلسلة القيود التي فرضت جرّاء ظهور سلالة متحوّرة من فيروس كورونا المستجد.

ودفعت الأنباء عن السلالة، التي يعتقد أنها معدية أكثر، دولا حول العالم إلى إغلاق حدودها أمام المسافرين القادمين من بريطانيا.

وتدخل القواعد الجديدة حيّز التنفيذ اعتبارا من الاثنين وتفرض إجراء فحص نتيجته سلبية في غضون 72 ساعة من موعد المغادرة، وفق ما أفاد بيان صدر عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وأضاف البيان أن "شرط الفحص الإضافي هذا سيعزز حماية الأميركيين لتحسين صحتهم وسلامتهم وضمان السفر دوليا بشكل مسؤول".

وحظرت الولايات المتحدة في آذار/مارس دخول الأجانب الذين زاروا المملكة المتحدة في الأسبوعين السابقين، ما خفض بدرجة كبيرة حركة السفر من بريطانيا. واتفقت شركات طيران، بينها الخطوط الجوية البريطانية وخطوط دلتا، على ضرورة طلب فحص كوفيد نتيجته سلبية من الركاب قبل سفرهم إلى نيويورك من بريطانيا بسبب السلالة الجديدة.

وبدأت دول الاتحاد الأوروبي تخفيف تدابير حظر السفر المفروض على الركاب القادمين من المملكة المتحدة جرّاء سلالة كورونا الجديدة، بينما دعيت الدول لإعادة فتح حدودها وجعل فحص كوفيد إلزاميا.

وقال المؤسس المشارك لشركة "بايونتيك"، التي ساهمت في تطوير اللقاح الذي بدأ استخدامه في العالم هذا الأسبوع، إنه "يرجح بدرجة كبيرة" بأن اللقاح سيبقى فعالا ضد السلالة المتحورة من فيروس كورونا التي اكتشفت في بريطانيا وإلا فيمكن تطويره ليكون كذلك في غضون ستة أسابيع.

viber