عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الخارجية الفرنسية : باريس تطالب بالإفراج السريع عن الناشطة السعودية لجين الهذلول

Access to the comments محادثة
لجين الهذلول
لجين الهذلول   -   حقوق النشر  © Nina Manandhar
حجم النص Aa Aa

دعت وزارة الخارجية الفرنسية إلى "الإفراج السريع" عن الناشطة السعودية في مجال حقوق الإنسان لجين الهذلول التي صدر بحقها الاثنين حكم بالسجن لخمس سنوات وثمانية أشهر بموجب "نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله".

وقال نائب المتحدث باِسم الخارجية "كما قلنا علنا في مناسبات عديدة، نريد الإفراج السريع عن السيدة لجين الهذلول".

وأضاف أن "فرنسا تذكر بتحركها المستمر من أجل حقوق الإنسان والمساواة بين المرأة والرجل".

وأُوقفت الهذلول (31 عاما) مع ناشطات حقوقيات أخريات ضمن حملة اعتقالات في أيار/مايو 2018، قبل أسابيع قليلة من رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة في السعودية.

واعتبرت شقيقتها لينا أن الحكم يسمح بإطلاق سراح لجين "خلال شهرين" نظرا إلى اقتطاع الفترة التي قضتها في السجن منذ توقيفها في أيار/مايو 2018 من كامل مدة الحكم.

بينما ذكرت منظمات حقوقية أخرى أن خروجها من السجن سيكون في آذار/مارس المقبل.

viber