عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بالفيديو: لحظة الهجوم على مطار عدن عند وصول وفد الحكومة اليمنية وسقوط 26 قتيلا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لحظة الهجوم
لحظة الهجوم   -   حقوق النشر  أ ب عن العربية
حجم النص Aa Aa

ارتفعت حصيلة القتلى في انفجارات مطار عدن إلى 26 قتيلاً واصيب العشرات الأربعاء عند وصول طائرة تقل الحكومة اليمنية الجديدة، بحسب مصادر طبية. وقال مصدر لفرانس برس "قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب العشرات" في الانفجارات، مشيرا أن "الحصيلة أولية".

وسمع المراسل دوي انفجارين على الأقل عند وصول طائرة تقل الحكومة اليمنية الجديدة إلى مطار عدن في جنوب اليمن. وتحدث مصدر أمني عن احتمال وقوع إصابات وضحايا في الانفجارين. ولم تتضح الحصيلة حتى الآن.

ولم يصب أي من أفراد الحكومة اليمنية بأي أذى بحسب المصدر.

وكانت الحكومة الجديدة التي تم الإعلان عن تشكيلها في 18 من كانون الأول/ديسمبر الماضي وصلت إلى عدن بعد أيام من أدائها اليمين أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في السعودية.

وتدور الحرب في اليمن بشكل رئيسي بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، وقوات أخرى تقودها المجموعات المؤيدة للحكومة بدعم من تحالف عسكري تقوده السعودية، منذ سيطر الحوثيون على مناطق واسعة قبل نحو ست سنوات.

لكن ثمة خلافات عميقة في المعسكر المعادي للحوثيين. فالقوات التي يفترض أنّها موالية للحكومة في الجنوب حيث تتمركز السلطة، تضم فصائل مؤيدة للانفصال عن الشمال بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، وتتهم الحكومة بالفساد وتخوض معارك معها.

وعملت السعودية منذ أكثر من عام على تشكيل الحكومة الجديدة لإنهاء الخلافات والتفرغ لمقاتلة الحوثيين الذين اقتربوا من السيطرة على مأرب، آخر معاقل السلطة في شمال اليمن المجاور للمملكة.

ووقّع المتخاصمون اتفاقا في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في الرياض ينصّ على تقاسم السلطة في جنوب اليمن بين الحكومة والانفصاليين وتشكيل حكومة جديدة. لكن بنوده لم تنفذ وسرعان ما تجاوزتها الأحداث، إلى أن ولدت الحكومة الجمعة.