عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تنشر 100 ألف شرطي عشية رأس السنة الجديدة لفرض حظر التجوال

Access to the comments محادثة
آلية تابعة للشرطة الفرنسية أمام كنيسة في ليل
آلية تابعة للشرطة الفرنسية أمام كنيسة في ليل   -   حقوق النشر  AP Photo/Michel Spingler
حجم النص Aa Aa

من المقرر أن تنشر فرنسا 100 ألف من رجال الشرطة والدرك في جميع أنحاء البلاد في ليلة رأس السنة لضمان احترام حظر التجوال في البلاد من الساعة 8 مساءً لمكافحة فيروس كورونا.

ووفقًا لوزير الداخلية جيرالد دارمانين، فإن ضباط إنفاذ القانون سينتشرون في الشوارع في 31 كانون الأول / ديسمبر لضمان الأمن بسبب التهديد الإرهابي الكبير في فرنسا.

بينما يُسمح للمواطنين باستقبال الضيوف في المنازل، يجب أن يكون الجميع بداخلها عشية رأس السنة الجديدة من الساعة 8 مساءً وحتى الساعة 6 صباح 1 كاتون الأول / يناير، إذا لم يكن هناك سبب وجيه للخروج.

في حالة عدم الالْتِزَام بحظر التجوال ستُفرض عليهم غرامة قدرها 135 يورو باستثناء حالات محددة هي العمل أو مساعدة الأسرة أو لأغراض صحية مع ضرورة ملء استمارة توضح أحد هذه الأسباب.

وأوصت الحكومة بأن لا يجتمع أكثر من ستة أشخاص في آنٍ واحد.

وقالت وزارة الداخلية إنه ليس مطلباً قانونياً، بل "دعوة للحذر والمواطنة الصالحة".

من ناحية أخرى، إذا تم تنظيم الحفلات في أماكن من المفترض أن تكون مغلقة أمام الجمهور كجزء من تدابير مواجهة فيروس كورونا في فرنسا، مثل المطاعم أو الحانات، فمن المرجح فرض غرامة على المنظمين.

وأضافت الوزارة أن غرامة المخالفة الأولى 135 يورو، ويمكن أن تصل إلى 3750 يورو في حالة تكرارها".

وصدرت تعليمات إلى المحافظين المحليين بالتدخل "في أقرب وقت ممكن" في حالة التبليغ عن "حفلة سرية".

بالإضافة إلى تغريم المشاركين، "يجب إعطاء الأولوية لتحديد المنظمين"، قال دارمانين في مذكرة موجهة إلى المحافظين في بداية الأسبوع.

تحتل فرنسا المرتبة الخامسة عالميا من حيث عدد حالات الإصابات المؤكدة بكوفيد- 19 .

كما شهدت البلاد أكثر من 64 ألف حالة وفاة بسبب الفيروس.

المصادر الإضافية • أ ف ب