عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس التونسي يتلقى "ظرفاً" يحتوي على مادة "مشبوهة"

Access to the comments محادثة
الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد   -   حقوق النشر  AP   -   Mosa'ab Elshamy
حجم النص Aa Aa

ذكر مصدر برئاسة الجمهورية التونسية اليوم الأربعاء (27 يناير/ كانون الثاني 2021) وصول ظرف يحتوي مادة "مشبوهة" إلى القصر الرئاسي، ما دفع بالجهات المعنية إلى فتح تحقيق لتبين نوع المادة.

وأضاف المصدر أن الرئيس قيس سعيد بخير ولم يفتح أي ظرف وأن من تسلمه في صحة جيدة أيضاً.

ولم تتضح طبيعة المواد التي تضمنها الطرد أو مصدره ولكن المصدر بالرئاسة قال إن تحقيقاً فتح.

وقالت بعض المصادر ومواقع محلية إن الأمر يتعلق برسالة بها مسحوق غاز الريسين القاتل لكن المصدر قال إنه لا يمكنه إعطاء تفاصيل أكثر في هذا الموضوع الذي يجري التحقيق فيه.

في غضون ذلك نقلت صفحات مقربة من الرئيس سعيّد إنه تعرض لمحاولة تسميم. وقال شقيق الرئيس نوفل سعيَد في تدوينة على حسابه على فيسبوك: "الرئيس بخير والحمد الله".

وفي أول رد فعل خارجي أعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان أن الرئيس عبد المجيد تبون أجرى مساء اليوم مكالمة هاتفية مع نظيره التونسي قيس سعيّد "للاطمئنان على صحته".

ويأتي الإعلان عن تلقي الظرف المشبوه وسط توتر سياسي كبير في البلاد واحتجاجات مناهضة للحكومة ضد تفشي البطالة وعدم المساواة الاجتماعية.

المصادر الإضافية • وكالة الأنباء التونسية