عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوريس جونسون يدعو الاتحاد الأوروبي إلى عدم تقييد إمدادات لقاحات كورونا

Access to the comments محادثة
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، 20 يناير 2021
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، 20 يناير 2021   -   حقوق النشر  Kirsty Wigglesworth/AP
حجم النص Aa Aa

دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاتحاد الأوروبي الإعراض عن فرض قيود على إمدادات لقاحات فيروس كورونا لبريطانيا. وجاء تصريح جونسون رداً على اقتراح المفوضية الأوروبية بمطالبة الشركات المصنعة للقاحات بتقديم إخطار مبكر عندما ترسل لقاحات إلى دول أخرى .و قال رئيس الوزراء البريطاني إنه "يثق في موردي اللقاحات " وحثّ بروكسل على التزام روح "التعاون متعدد الجنسيات" في مكافحة الوباء. ومضى قائلا: "لقد كان إنشاء هذه اللقاحات مثالًا رائعًا للتعاون متعدد الجنسيات ، وأعتقد أن أحد الدروس التي يجب أن نتعلمها ، هي أنه ينبغي للعالم أن يتعلم من دروس الوباء ضمن الحاجة إلى التعاون والتأكد من أننا نقوم بأشياء ناجعة"

وبعد سؤاله عن التقارير التي تفيد بأن الاتحاد الأوروبي طلب من شركة الأدوية البريطانية "أسترازينيكا" تحويل الجرعات من المملكة المتحدة لتعويض النقص في الإمدادات، قال جونسون: "لا أريد أن أرى القيود المفروضة على اللقاحات أو مكوناتها".

وأوضح "لذلك لا أريد أن أرى قيودًا على توريد معدات الوقاية الشخصية عبر الحدود" مشددا على أنه " لا أريد أن أرى قيودًا على توريد الأدوية عبر الحدود. ولا أريد أن أرى قيودًا على اللقاحات أو مكوناتها عبر الحدود، أعتقد أن هذا الأمر منطقي جدًا وأنا متأكد من أنه سيتم دعمه على نطاق واسع عبر الاتحاد الأوروبي أيضًا ".

في وقت سابق ، أصروزير الصحة البريطاني مات هانكوك أيضًا على أن أي تحركات من جانب الاتحاد الأوروبي لن تؤثر على إمدادات المملكة المتحدة من لقاح فايزرأو "أسترازينيكا"، قائلاً إنه تحدث إلى الرؤساء التنفيذيين في كلتا الشركتين.موضحا في هذا الإطار"أنا متأكد من أنه يمكننا العمل مع الاتحاد الأوروبي لضمان السير الحسن لمحاربة الوباء ضمن أطر الشفافية"

وقال المتحدث الرئيسي للمفوضية الأوروبية ، إريك مامير ، الثلاثاء " إن ما تطمح إليه بروكسل، ليس عرقلة تصدير لقاح فيروس كورونا ، ولكن لإجبار صانعي اللقاحات مثل "أسترازينيكا" على تقديم بيان واضح لمستويات الإنتاج وخطط التسليم" الخاصة باللقاح.

وقال مامير "اسمحوا لي فقط أن أؤكد أن الكلمة المهمة والمفتاح هنا هي الشفافية" يرتبط الأمر بمعرفة ما تقوم الشركات بتصديره أو ما ستصدره إلى أسواق خارج الاتحاد الأوروبي ". وأوضح مامر أن الاتحاد الأوروبي يتمتع بحقوقه القانونية لفرض ضوابط التصدير الجديدة ، وأشار إلى أنه اتخذ خطوة مماثلة فيما يتعلق بمعدات الحماية الشخصية الربيع الماضي في بداية استشراء الوباء في أوروبا". مشددا على أنه " يسمح للسلطات العامة والجمهور بمعرفة الصادرات التي تتم من الشركات التي تنتج داخل الاتحاد الأوروبي" ، مضيفًا: "من المهم بالنسبة لنا التأكد من أن الأمور يتم طرحها كما اتفقنا مع الشركات "

المصادر الإضافية • بوليتيكو