الجيش الأمريكي يسمح لجنوده بوضع طلاء الأظافر وصبغ الشعر

جندية بالجيش الأمريكي
جندية بالجيش الأمريكي Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وطبقاً للسياسة الجديدة، سيُسمح للمجندين والمجندات بوضع طلاء الأظافر بألوان محددة كما سيتمكنوا من صبغ شعرهم بعيداً عن ألوان مثل البنفسجي والوردي والأزرق والأخضر والبرتقالي والأحمر الساطع والألوان الفلورية

اعلان

أعلن الجيش الأمريكي عن تغيير سياساته بشأن المظهر الشخصي للجنود بحيث يسمح لهم بارتداء الأقراط وصبغ الشعر وتصفيفه بطرق معينة ووضع المكياج.

وطبقاً للسياسة الجديدة، سيُسمح للمجندين والمجندات بوضع طلاء الأظافر بألوان محددة كما سيتمكنوا من صبغ شعرهم بعيداً عن ألوان مثل البنفسجي والوردي والأزرق والأخضر والبرتقالي والأحمر الساطع والألوان الفلورية.

سترفع السياسة، التي ستدخل حيز التنفيذ في أواخر فبراير – شباط، أيضاً القيود المفروضة على الجنود الذين يقومون بعمل ضفائر لشعرهم أو ربطه أو تجعيده مع تحديد بعض المواصفات للقيام بذلك.

وتهدف السياسة إلى توفير مساحة أكبر للتعبير عن التعددية العرقية والجنسية داخل صفوف الجيش الأمريكي.

وتأتي السياسة بناء على طلب قدمه وزير الدفاع الأمريكي السابق مارك إسبر العام الماضي سعياً لتوفير المساواة بصفوف الجيش.

وتزداد الضغوط من الدفع للمزيد من الشمولية والمساواة فيما يتعلق بطرق تصفيف الشعر طريقه مؤخراً عبر الولايات المتحدة حيث أصدرت سبع ولايات تشريعات لحظر التمييز على أساس طرق تصفيف الشعر وهو المعروف باسم "قانون التاج".

وتناول الرائد في الجيش الأمريكي مايكل أ. غرينستون تفاصيل السياسة الجديدة في تغريدة له على موقع تويتر.

وقال غرينستون: "أعتقد أننا اتخذنا خطوة جيدة إلى الأمام مع هذه التغييرات. أنا فخور بالجهود التي بذلت في هذا الشأن، لكن المناقشات لم تنته. نحن مؤسسة تعليمية ولن تمر خمس سنوات أخرى قبل أن يتم الحديث عن مظهر الجنود مرة أخرى".

viber

وتم انتهاج السياسة الجديدة بناء على تصويت لجنة مؤلفة من 15 امرأة ورجلين معظمهم من أصحاب الأعراق المختلفة استندوا إلى تقييمات من أطباء للجلد وعلماء نفس ومستشار لتكافؤ الفرص.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إيران ترفض دعوة الولايات المتحدة إلى العودة أولاً للاتفاق النووي

على وقع الاحتجاجات الرافضة للحرب في غزة.. مجلس النواب الأمريكي يقر حزمة مساعدات أمنية كبيرة لإسرائيل

مطالبات بشنقهم ورميهم من فوق الجسور.. الخطاب المعادي للمؤيدين للفلسطينيين يتصاعد في أمريكا