عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المعارض الروسي أليكسي نافالني يعود إلى المحكمة في قضية قدح وذم

euronews_icons_loading
المعارض الروسي أليكسي نافالني
المعارض الروسي أليكسي نافالني   -   حقوق النشر  Babuskinsky District Court via AP
حجم النص Aa Aa

عاد المعارض الروسي، أليكسي نافالني، الجمعة، ليمثل أمام محكمة في موسكو بعد اتهامه بـ"تشويه سمعة وذمّ" أحد المحاربين القدامى، المثول الذي وصفه المعارض "بمشروع العلاقات العامة الذي وضعه الكرملين" للتقليل من شأنه.

وكانت لجنة التحقيقات الروسية فتحت تحقيقاً منذ حزيران/يونيو الماضي في قضية "قدح وذمّ" المعارض مجموعةً من الناس، بينهم أحد المحاربين القدامى، الذين يظهرون في مقطع فيديو، سوّق له الكرملين، موضوعه التعديل الدستوري الذي سمح للرئيس فلاديمير بوتين تمديد فترة بقائه في السلطة.

وتحقق العدالة الروسية فيما إذا كان نافالني نعت الناس الذين يظهرون في الشريط بـ"المهرجين المضحكين" أو "الناس الذي يفتقدون إلى الوعي" أو الخونة. ويقول الادعاء إن تعليقات نافالني "إهانة" لكرامة محارب قديم.

وفي حال تمت إدانته، سيواجه نافالني غرامة أو حكماً بتنفيذ خدمات اجتماعية.

وكان نافالني، المحامي الذي يبلغ من العمر 44 عاماً، قد أوقف الشهر الماضي فور عودته من العلاج في ألمانيا، حيث قال أطباء غربيون إنه تعرض لمحاولة تسميم في سيبيريا، اتهم الكرملين بتنفيذها.

ونفت السلطات الروسية مسؤوليتها وقال بوتين إن موسكو لو أرادت قتل نافالني، لكانت أنجزت المهمة على أكمل وجه.

وكانت محكمة في موسكو قضت الثلاثاء الفائت بالحبس عامين ونيّف، في قرار يشّكل تحدّياً لإدانات غربية.

وينص القرار القضائي على تطبيق حكم بالحبس ثلاثة أعوام ونصف عام كان قد صدر مع وقف التنفيذ في العام 2014 بحق نافالني (44 عاماً)، الناشط في مكافحة الفساد والذي اتّهم الكرملين بتسميمه العام الماضي.

المصادر الإضافية • وكالات