عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السعودية: اشتعال طائرة مدنية في مطار أبها بعد هجوم للحوثيين

Access to the comments محادثة
صور للطائرة التي استهدفها الهجوم
صور للطائرة التي استهدفها الهجوم   -   حقوق النشر  Saudi state television via AP
حجم النص Aa Aa

أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن الأربعاء أن طائرة مدنية اشتعلت في مطار أبها السعودي جنوب البلاد على أثر هجوم للمتمردين الحوثيين. وقال التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "اعتداء إرهابي جبان لاستهداف مطار أبها الدولي من الميليشيا الحوثية وتعرض طائرة مدنية على أرض المطار لحريق تمت السيطرة عليه". ولم يعلن التحالف حتى الآن عن وقوع إصابات.

من جهتهم، اعلن المتمردون الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم الذي حدث عن طريق أربع طائرات مسيرة، مشيرين إلى أنهم استهدفوا "مرابض طائرات حربية". وقال المتحدث العسكري باسم المتمردين يحيى سريع في تغريدة على تويتر سلاح الجو المسير يستهدف مرابض الطائرات الحربية في مطار أبها الدولي الذي يستخدم لأغراض عسكرية لاستهداف الشعب اليمني وذلك بأربع طائرات مسيرة".

وأوضح أن "الإصابة كانت دقيقة بفضل الله تعالى"، مؤكدا أن "هذا الاستهداف رداً على استمرار القصف الجوي واستمرار الحصار الغاشم على بلدنا".

لم يذكر كيف تم تنفيذ الهجوم، ولكنه كان أعلن في وقت سابق اليوم عن "اعتراض وتدمير طائرتين دون طيار (مفخختين)" في جنوب البلاد. وبحسب التحالف فإن "محاولة استهداف مطار أبها الدولي جريمة حرب وتعريض حياة المدنيين المسافرين للخطر".

وتتعرض السعودية لهجمات متواصلة من قبل المتمردين المدعومين من إيران، خصم السعودية اللدود، لكن الصواريخ والطائرات المسيّرة التي يطلقها الحوثيون نادرا ما تصل إلى أجواء العاصمة السعودية التي تبعد نحو 700 كلم عن الحدود اليمنية.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي دمّرت القوات السعودية "هدفا جويا معاديا" فوق الرياض لكن لم تتضح الجهة التي تقف خلفه. وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة المعترف بها دولياً والتي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ الحوثيين منذ 2014 حين سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

ويبدو أن المتمردين الحوثيين يقومون بتعزيز هجماتهم على المملكة وعلى قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، مع استئنافهم الهجوم على مدينة مأرب آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في شمال اليمن.

وتأتي العملية العسكرية الجديدة في مأرب في وقت تتحرك إدارة الرئيس الاميركي جو بايدن باتجاه قلب استراتيجية الولايات المتحدة بشأن اليمن رأسا على عقب بعدما سحبت الدعم الأميركي للسعودية، حليفة واشنطن، بالإضافة إلى العودة عن تصنيف المتمردين منظمة ارهابية.

المصادر الإضافية • ا ف ب