عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير قطري يلتقي القائم بالأعمال في سفارة السعودية عقب عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يمين الوسط، يحيي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عند وصوله مطار العلا، السعودية
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يمين الوسط، يحيي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عند وصوله مطار العلا، السعودية   -   حقوق النشر  Amr Nabil/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

اجتمع وزير قطري الأربعاء مع القائم بالأعمال في سفارة السعودية الذي وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة مؤخراً بعيد إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد قطيعة استمرت أكثر من ثلاث سنوات.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أعلنت في حزيران / يونيو 2017 قطع العلاقات مع قطر، متهمة إياها بالتقرب من إيران ودعم مجموعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي نفته الدوحة.

وأغلقت الدول الأربع مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية مع الإمارة وأوقفت دخول القطريين الى أراضيها.

وحصلت مصالحة بين الدول الأربع وقطر في قمة لمجلس التعاون الخليجي عقدت الشهر الماضي في مدينة العلا السعودية، وأعلنت الدول الأربع رفع القيود.

وقال بيان قطري "اجتمع سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، اليوم، مع السيد علي سعد علي القحطاني القائم بالأعمال بسفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة لدى الدولة".

وبحسب البيان فإنه "تم خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى المواضيع ذات الاهتمام المشترك".

وتم استئناف الرحلات الجوية بين قطر والسعودية في 11 من كانون الثاني / يناير الماضي بعد وقت قصير من إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين.

وتسببت القطيعة بفصل أفراد عائلات بعضهم عن بعض، بعد منع القطريين من دخول السعودية والإمارات والبحرين.

كما تركت الأزمة أثراً اقتصادياً في كل المنطقة خصوصاً مع انخفاض أسعار النفط وتأثيرات فيروس كورونا المستجد.

المصادر الإضافية • ا ف ب