عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدول الإفريقية تشجع على استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد رغم تعليق استخدامه في جنوب إفريقيا

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
حملة التطعيم بلقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا في جنوب إفريقيا
حملة التطعيم بلقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا في جنوب إفريقيا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قالت المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الخميس، إن الدول الإفريقية التي لم تسجل حالات اصابة بمتغير فيروس كورونا المهيمن في جنوب إفريقيا يجب أن تستمر في استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لمرض كوفيد-19، بينما دعت منظمة الصحة العالمية لاستخدام اللقاح حتى بالنسبة للبلدان التي ينتشر فيها المتغير الجنوب إفريقي على نطاق واسع.

تصريحات المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية جاءت بعد يوم واحد من إعلان جنوب إفريقيا أنها لن تستخدم لقاح أسترازينيكا، استنادا إلى نتائج دراسة "محدودة الأثر" أشارت إلى أن لقاح أسترازينيكا كان ضعيفًا في منع الأعراض الخفيفة والمتوسطة التي تسببها ا​​لنسخة المتحورة للفيروس التاجي.

وقال مدير مركز السيطرة على الأمراض في إفريقيا جون نكينجاسونغ "إن سبع دول في القارة الإفريقية التي تضم 54 دولة أبلغت عن تسجيل حالات اصابة بالمتغير الجنوب إفريقي، مضيفا أن "الحالات المسجلة غير منتشرة كما هو الحال في جنوب إفريقيا، ولم تعلن أي دولة آخرى عن مخاوفها بشأن لقاح أسترازينيكا.

والدول السبع التي تشهد ظهور المتغير الجنوب إفريقي هي، جنوب افريقيا وبوتسوانا وجزر القمر وغانا وكينيا وموزمبيق وزامبيا.

من جهتها قالت رئيسة منظمة الصحة العالمية في إفريقيا ماتشيديسو مويتي إن تنزانيا هي الأخرى تسجل حالات اصابة بالمتغير البريطاني لدى شخصين سافرا من المملكة المتحدة إلى تنزانيا. الأمر الذي نفاه رئيس تنزانيا الذي أكد خلاء البلاد الواقعة في شرق إفريقيا من مرض كوفيد-19: ولم تعلن تنزانيا عن حصيلة الاصابات بالفيروس التاجي على ترابها منذ أبريل- نيسان الماضي، على الرغم وجود تقارير تتحدث عن زيادة الإصابات.

وبدأت بالكاد شحنات اللقاحات ضد كوفيد-19 تصل إلى الدول الإفريقية ما جعل الكثير منها تستهل حملات التلقيح. ويدعو مركز السيطرة على الأمراض في القارة السمراء البلدان الأفريقية التي تسجل ظهور المتغير المسيطر حاليا في جنوب إفريقيا إلى الإسراع تنفيذ خطط تقديم اللقاحات التي حصلت على ترخيص أو موافقة للاستخدام في حالات الطوارئ من قبل السلطات التنظيمية، مع مراعاة فعاليتها ضد المتغيرات التي تم الإبلاغ عنها لأول مرة في جنوب إفريقيا و المملكة المتحدة.

وأعلنت غينيا الاستوائية الخميس عن تلقي 100 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني، لتكون أول دولة في غرب إفريقيا تتلقى كمية كبيرة من اللقاح. وقال نائب الرئيس تيودورو نغويما أوبيانغ مانجو إنه سيكون أول من سيتم تطعيمه.

وعن حملات التطعيم، اقترحت مويتي أن تمضي البلدان الإفريقية قدما في استخدام لقاح أسترازينيكا حتى لو كان البديل فيها منتشرًا على نطاق واسع، وقالت "المهم هو أن الفرصة موجودة لمواصلة دراسة اللقاح وفعاليته".

ومن المتوقع أن تبدأ جرعات لقاح أسترازينيكا في الوصول إلى أجزاء أخرى من إفريقيا خلال الأسبوعين المقبلين، حسب مدير مركز السيطرة على الأمراض في إفريقيا جون نكينجاسونغ. أما ماتشيديسو مويتي فتتطلع إلى طرح لقاحات مهمة في شهر مارس- آذار المقبل، مضيفة أن 34 دولة أفريقية لديها الآن خطط التطعيم الأولية.

وشهدت القارة الأفريقية انخفاضًا في متوسط حالات اصابة بالنسخ المتحورة من الفيروس خلال الأسابيع الأربعة الماضية​​ بنسبة 18 بالمئة، ما وصفه نكينجاسونغ بالمشجع. لكنه حذر في المقابل من أن الدراسات تظهر أن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس يتجاوز 3.7 مليون شخص من دون احتساب الوفيات خاصة خلال الموجة الثانية.

viber

وتمر الأحد المقبل سنة على تسجيل القارة أول حالة إصابة بالفيروس في مصر، حيث سجلت إفريقيا أكثر من 96 ألف حالة وفاة مؤكدة، وقالت رئيسة منظمة الصحة العالمية في إفريقيا إن القارة السمراء ستجتاز "المؤشر المدمر" للوفيات المحدد بـ 100 ألف حالة وفاة بداية من الأسبوع المقبل.

المصادر الإضافية • أ ب