عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حصري: سفينة الإنقاذ "أوبن آرمز" تنقذ 40 مهاجراً قبالة شواطئ مالطا

euronews_icons_loading
فريق من "أوبن آرمز" يقترب من قارب في حالة سيئة ينقل مهاجرين
فريق من "أوبن آرمز" يقترب من قارب في حالة سيئة ينقل مهاجرين   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

أنقذت سفينة الإنقاذ الإسبانية "أوبن آرمز" أمس الجمعة 40 مهاجرا غير شرعي كانوا على متن قارب "في وضع غير مستقر" بمياه البحر الأبيض المتوسط.

وذكر مراسل يورونيوز بابلو راميرو، المتواجد على متن السفينة، أن طاقم "أوبن آرمز" كان تحت مراقبة الدوريات البحرية الليبية منذ أيام، والتي طلبت طلبت منهم مغادرة المنطقة غير أن الطاقم رفض مؤكّداً أنه في المياه التابعة لمالطا.

وأفاد راميرو بأنه بعد ساعات من البحث والاشتباك مع خفر السواحل الليبي، قرابة الساعة السادسة مساء تحديداً من يوم الجمعة، حددت سفينة الإنقاذ "أوبن آرمز" قارباً في حالة سيئة كان ينقل 40 مهاجراً بينهم طفل وامرأة كانوا يبحرون لمدة 24 ساعة في قارب خشبي قادمين من السودان ومصر والكاميرون والجزائر والمغرب.

وتستمر عملية الإنقاذ حتى غروب الشمس، حيث يتم نقل جميع المهاجرين غير الشرعيين إلى قارب "أوبن آرمز" الرئيسي.

ولم يكن الجمعة أول تصادم بين القارب الإسباني وخفر السواحل الليبي، الذي حاصر يوم الخميس زورق المنظمة غير الحكومية دون الرد على ندائاتها عبر الراديو أو الإشارة إلى نيته.

وعادة ما يؤدي مثل هذا الشد والجذب في البحر إلى تعريض حياة المزيد من المهاجرين للخطر.

viber

وتواصل سفينة "أوبن آرمز"، ووراءها المنظمة غير الحكومية التي تحمل ذات الاسم، عمليات إنقاذ المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط، على الرغم من وباء كوفيد-19 المنتشر في أوروبا وشمال إفريقيا.