عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مكتب التحقيقات الفدرالي يحذر من الاحتيال الرومانسي في عيد الحب

مكتب التحقيقات الفيدرالي يحذر من الاحتيال الرومانسي في عيد الحب
مكتب التحقيقات الفيدرالي يحذر من الاحتيال الرومانسي في عيد الحب   -   حقوق النشر  Pixabay
حجم النص Aa Aa

الحب والعلاقات من أكثر التجارب التي يعيشها الإنسان تعقيداً وتركيباً، ففي الحالات الطبيعية بات الحفاظ على علاقات صحية ومستدامة أشبه بالمستحيل أو في أفضل الأحوال عملاً شاقاً مع كل ما يجري حولنا في العالم وعلى كل المستويات.

ثم ظهر كوفيد-19.

إذ منذ نحو عام أصبح التعارف على أناس جدد، خاصة في سبيل إنشاء علاقات عاطفية، شبه مستحيل في كثير من أنحاء العالم، مع كل القيود الصحية المفروضة والإغلاقات ووقف السفر والمخاوف من العدوى، لذا باتت وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات المواعدة هي الحل السهل والآمن.

آمن؟ لا ليس بالضرورة

  • فقد حذر مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (إف بي أي) من عمليات نصب محتملة خلال عيد الحب تتخذ من المشاعر طريقاً إلى الحسابات البنكية. ويقول المكتب إنه شهد ارتفاعاً في وتيرة الإبلاغ عن عمليات الاحتيال المغلفة بشكل رومانسي التي لا يتعدى واقعها كونها سعي إلى الوصول للأموال والمعلومات المالية للضحايا.

فيما يلي بعض الإحصاءات

  • تلقى مركز شكاوى جرائم الإنترنت التابع لمكتب التحقيقات الفدرالي 23.768 شكوى احتيال - تتعلق بعلاقة عاطفية بظاهرها- خلال عام 2020، بزيادة قدرها 4295 عن العام السابق.
  • وصلت الخسائر المالية جراء الاحتيال إلى نحو 605 ملايين دولار ارتفاعًا من 475 مليون دولار في عام 2019.
  • وبلغ متوسط ​​الخسارة الواحدة -بسبب علاقة عاطفية- المبلغ عنها إلى لجنة التجارة الفدرالية 2500 دولار، ما يمثل عشرة أضعاف متوسط الخسارة في جميع عمليات الاحتيال الأخرى.

واقع تطبيقات المواعدة خلال الوباء

  • سجلت شركة Match Group -مالكة تطبيقات المواعدة الشهيرة Hinge وTinder وMatch وOkCupid- زيادة بلغت 12٪ في عدد المستخدمين في الربع الأخير من عام 2020، ليصل عدد روادها إلى ما يقرب من 11 مليون مستخدم مقارنة بـ 9.8 مليون في عام 2019.
  • ويبدأ الاحتيال الرومانسي من تطبيقات المواعدة والمواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، وفقًا للجنة التجارة الفدرالية الأمريكية. وقال مكتب التحقيقات الفدرالي في بيان إن عمليات الاحتيال غالبًا ما تكون "مدمرة مالياً وعاطفياً للضحايا" وأنه رغم إدراك مدى الإحراج الذي يسببه الإبلاغ عن هذا النوع من الاحتيال، فمن المهم القيام بذلك.

خمس نصائح يجب سماعها

  • لا ترسل أموالًا أو معلومات شخصية إلى أي شخص لا تعرفه شخصياً.
  • ابحث عن ملف تعريف الشخص والصور لمعرفة ما إذا تم استخدامها من قبل.
  • كن حذراً من الأشخاص الذين يرفضون الاجتماع بك شخصياً في الواقع أو يرفضون إظهار وجوههم.
  • كن حذراً من أي روابط يتم إرسالها إلى أجهزتك الإلكترونية، حيث يستخدم المحتالون هذه الحيلة لتنزيل معلومات تسجيل دخولك إلى العديد من التطبيقات ووسائل التواصلا الاجتماعي.
  • إذا حاول شخص ما التعجل في العلاقة، لا ترضخ وتمهل وراقب كيف تتطور الأمور.