عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سوريا تتصدي لصواريخ إسرائيلية في محيط دمشق

euronews_icons_loading
طائرتان ألمانيتان "يوروفايتر" ترافقان ثلاث طائرات إسرائيلية ف.16 باتجاه قاعدة نوفنيتش الألمانية. 2020/08/17
طائرتان ألمانيتان "يوروفايتر" ترافقان ثلاث طائرات إسرائيلية ف.16 باتجاه قاعدة نوفنيتش الألمانية. 2020/08/17   -   حقوق النشر  روبرت فايل/أ ب
حجم النص Aa Aa

قتل تسعة مسلحين موالين لإيران فجر الإثنين جراء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عدة قرب دمشق، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفادت وكالة الأنباء السوريّة الرسميّة "سانا" الإثنين، بأنّ الدفاعات الجوّية السوريّة تصدّت ليلاً لصواريخ إسرائيليّة، استهدفت مواقع في محيط دمشق.

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري قوله، إنّه "في تمام الساعة الواحدة و18 دقيقة من فجر اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً برشقات صواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل واتجاه الجليل، مستهدفا بعض الأهداف في محيط مدينة دمشق"، وأضاف المصدر أنّ "وسائط الدفاع الجوّي الإسرائيلي تصدّت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها"، دون أن يُعطي مزيدًا من التفاصيل.

وأورد المرصد السوري بدوره أن الغارات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع للجيش السوري، بينها "مقرات تتواجد فيها مستودعات أسلحة وصواريخ تابعة للإيرانيين والميليشيات الموالية لهم".

وأسفرت الغارات، وفق المرصد، عن مقتل تسعة مسلحين موالين لإيران من جنسيات غير سورية وعربية. ولم يتمكن المرصد من تحديد جنسيات القتلى الذين سقط غالبيتهم في القصف الذي طال المستودعات.

وكان المرصد أفاد في وقت سابق عن مقتل ستة من المسلحين الموالين لإيران والذين يتواجدون في سوريا دعماً لقوات النظام. ولم يصدر أي تعليق من الجانب الاسرائيلي بشأن الضربات.

وكثّفت اسرائيل في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية، وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق عدة في سوريا، بحسب وكالة فرانس برس.

وأوقعت غارات إسرائيلية في 13 كانون الثاني/يناير الحالي على مخازن أسلحة، ومواقع عسكرية في شرق سوريا 57 قتيلاً على الأقل من قوات النظام ومجموعات موالية لإيران، في حصيلة تُعدّ الأعلى منذ بدء الضربات الإسرائيلية في سوريا.

كما قتل في الـ22 من الشهر ذاته، أربعة مدنيين، بينهم طفلان، جراء قصف إسرائيلي استهدف محيط مدينة حماة في وسط البلاد، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي قبل أسابيع أنّه قصف خلال العام 2020 حوالي 50 هدفاً في سوريا، دون أن يقدّم تفاصيل عنها. وتكرّر إسرائيل أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.