عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة استئناف هولندية تنقض قرارا قضائيا برفع حظر التجول وتؤكد سريانه

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
شارع دمرك،  في قلب أمستردام ،  أثناء بدء حظر التجول السبت 23 يناير 2021.
شارع دمرك، في قلب أمستردام ، أثناء بدء حظر التجول السبت 23 يناير 2021.   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

نقضت محكمة استئناف هولندية الثلاثاء حكماً أصدرته في وقت سابق من اليوم محكمة في لاهاي أمرت بموجبه الحكومة برفع حظر التجوّل الوطني المفروض لاحتواء تفشي وباء كوفيد-19، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية. وأوضح تلفزيون "ان او اس" الرسمي أن "هذا يعني أن حظر التجوّل المفروض اعتبارا من الساعة 21,00 (20,00 ت غ) سيبقى سارياً".

وأمرت محكمة هولندية الحكومة في وقت سابق بإلغاء حظر التجول الذي فرضته الشهر الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا بأثر فوري، قائلة "إن الائتلاف الحاكم لا يحق له استخدام سلطات الطوارئ لفرض الإجراء المقيد". في 15 يناير، قدّمت حكومة رئيس الوزراء الهولندي مارك روته استقالتها على خلفية فضيحة إدارية بحسب ما أوردته وسائل إعلام هولندية رسمية. وستبقى حكومة مارك روته في السلطة بصفة مؤقتة حتى يتم تشكيل ائتلاف جديد بعد الانتخابات .

استأنفت حكومة هولندا على الفور قرار الحكم وطلبت من المحكمة "تعليق الأمر القضائي" الذي يقضي بإلغاء حظر التجول. وكانت الحكومة الهولندية قد أعلنت منتصف كانون الاول/ديسمبر سلسلة إجراءات للحد من تفشي فيروس كورونا، هي الأشد في هولندا منذ بدء الأزمة الصحية. وفي هذا السياق، أغلقت كل المتاجر غير الأساسية، وذلك بعدما كانت أغلقت المدارس والمقاهي والمطاعم منذ منتصف تشرين الأول/اكتوبر. كما بدأت هولندا في 23 يناير أول حظر تجول على أراضيها منذ الحرب العالمية الثانية بهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا، مما أثار أعمال شغب وتخريب في عدة مدن هولندية استمرت عدة أيام من قبل المتظاهرين المناهضين للإغلاق

وحثّ رئيس الوزراء مارك روته المواطنين على الاستمرار في البقاء في المنزل خلال ساعات حظر التجول من الساعة 9 مساءً حتى 4:30 صباحًا ريثما يتم البت في قرار الاستئناف ، قائلاً إن حظر التجول "وسيلة وليس نهاية". وأضاف "من المهم حقًا أن نحصر اتصالاتنا الاجتماعية قدر الإمكان بسبب خطر انتقال الفيروس موضحا "لذا يرجى القيام بذلك، افعلها من أجل نفسك ، ولكن أيضًا من أجل الجميع ".

في بيان مكتوب ، وصفت محكمة بمنطقة "لاهاي" حظر التجول بأنه "انتهاك للحق في حرية التنقل والخصوصية" والذي يقيد بشكل غير مباشر الحق في حرية التجمع والتظاهر.

في الأسبوع الماضي ، مددت الحكومة حظر التجول حتى شهر مارس باستخدام قانون يسمح لها بتجاوز العملية التشريعية المعتادة في حالات الطوارئ. عندما تم فرض حظر التجول وتمديده بناء على ذلك، حصلت الحكومة على دعم غالبية المشرعين خلال مناقشتين في مجلس النواب بالبرلمان الهولندي. ومع ذلك ، قالت المحكمة إن تطبيق حظر التجول لا يتطلب استخدام عملية المسار السريع حيث تمت مناقشته بإسهاب خلال أزمة فيروس كورونا.

طلبت منظمة تسمى " فيروس تروث Virus Truth"، والتي تشكك بشدة في نهج الحكومة لإبطاء انتشار الفيروس ، من المحكمة إسقاط قرار حظر التجول ، الذي أثار أعمال شغب في الأيام الأولى من فرضه. وفي مقابلة بالفيديو عبر تويتر،رحّب رئيس منظمة " فيروس تروث Virus Truth" ويليم إنجل بقرار القاضي الذي أصدر الحكم وقال: "أنا سعيد لأنه لا يزال هناك شيء اسمهالاجتهاد".

تراجعت الإصابات المؤكدة بالفيروس ببطء منذ أسابيع في هولندا وسط إجراءات إغلاق شديدة. انخفض متوسط الحالات الجديدة اليومية لمدة 7 أيام خلال الأسبوعين الماضيين من 24.27 حالة جديدة لكل 100 ألف شخص في 1 فبراير إلى 20.36 حالة جديدة لكل 100 ألف شخص في 15 فبراير. بينما شهدت البلاد ما يقرب من 15000 حالة وفاة مؤكدة في الوباء.