عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتهام ألماني بالتجسس على مجلس النواب الألماني لحساب روسيا (النيابة العامة)

مقر دائرة المخابرات الفيدرالية الألمانية (BND) في برلين.
مقر دائرة المخابرات الفيدرالية الألمانية (BND) في برلين.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلن النيابة الألمانية الخميس أنه تم توجيه الاتهام رسميا في برلين إلى ألماني يشتبه بأنه نقل إلى روسيا بيانات ومخططات تتعلق بمجلس النواب الألماني (بوندستاغ).

وقالت النيابة في بيان إنه "بين نهاية تموز/يوليو وبداية أيلول/سبتمبر 2017 قرر المشتبه به من تلقاء نفسه نقل معلومات تتعلق بممتلكات البوندستاغ الألماني إلى الاستخبارات الروسية"، موضحة أن هذه الوثائق أرسلت بشكل ملفات بنسق المستند المنقول (بي دي أف) إلى موظف في السفارة الروسية في برلين، يشتبه بأنه عضو في الاستخبارات العسكرية الروسية.

وأضافت النيابة العامة أن المتهم الذي عرفته باسم ينس اف. "عمل في شركة تم تكليفها مهمات مرات عدة من قبل مجلس النواب الألماني في الماضي". وتابع أنه كان على هذا الموظف إجراء فحوصات للأجهزة المحمولة المستخدمة في مجلس النواب لذلك "تمكن من الوصول إلى ملفات بنسق المستند المنقول (بي دي اف) تحوي مخططات ممتلكات" المجلس. وأوضحت أن هذه الوثائق أرسلت إلى موظف في السفارة الروسية في برلين، يشتبه بأنه عضو في الاستخبارات العسكرية الروسية.

وبعد هذا الاتهام قد يحاكم الرجل إذا أعطت المحكمة المختصة الضوء الأخضر لذلك.

وتربط علاقة معقدة برلين وموسكو خصوصا بسبب العديد من قضايا التجسس التي نسبت إلى روسيا بينها واحدة طالت المستشارة أنغيلا ميركل نفسها في 2015.

viber

وساهم اغتيال جورجي من أصل شيشاني في قلب برلين في آب/أغسطس 2019 في عملية نسبت إلى الاستخبارات الروسية وقضية المعارض أليكسي نافالني في زيادة توتر العلاقات الألمانية الروسية.