النمسا والدنمارك تعتزمان "التمرد" على سياسة توريد اللقاحات في الاتحاد الأوروبي والعمل مع إسرائيل

المستشار النمساوي سيباستيان كورتس
المستشار النمساوي سيباستيان كورتس Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وبهدف بحث هذا التعاون المشترك، يعتزم المستشار النمساوي سيباستيان كورتس زيارة تل أبيب رفقة رئيس الوزراء الدنماركي ميت فريدريكسن الخميس والتشاور مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول التعاون في مجال أبحاث اللقاحات وإنتاجها

اعلان

أعلنت كل من النمسا والدنمارك نيتهما لإعتماد استراتيجية جديدة للحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بعيدا عن السياسة الموحدة للاتحاد الأوروبي. وقال زعيم النمسا إن بلاده والدنمارك تعتزمان التوقف عن الاعتماد على الاتحاد الأوروبي فقط للحصول على اللقاحات المضادة لكوفيد-19 وأنهما ستعملان مع إسرائيل لإنتاج لقاحات من الجيل الثاني.

وبهدف بحث هذا التعاون المشترك، يعتزم المستشار النمساوي سيباستيان كورتس زيارة تل أبيب رفقة رئيس الوزراء الدنماركي ميت فريدريكسن الخميس والتشاور مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول التعاون في مجال أبحاث اللقاحات وإنتاجها.

وواجه الاتحاد الأوروبي انتقادات حادة بسبب بطء التزويد باللقاح، بينما قامت إسرائيل بتلقيح جزء كبير من سكانها. وقال كورتس في بيان الثلاثاء لوكالة الأنباء النمساوية إنه كان من الصواب من حيث المبدأ اتباع نهج على مستوى أوروبا تجاه التطعيمات، لكنه أكد أن وكالة الأدوية الأوروبية كانت بطيئة للغاية في الموافقة على اللقاحات وأشار إلى نقص في تسليم اللقاح لدول الاتحاد الأوروبي من طرف الشركات.

وأضاف كورتس "يجب أن نستعد لمزيد من الطفرات الجديدة للفيروس التاجي مستقبلا ويجب أن لا نعتمد فقط على الاتحاد الأوروبي في إنتاج لقاحات الجيل الثاني".

viber

هذا وقامت النمسا حتى الآن بتلقيح حوالي 5.5 بالمئة فقط من سكانها فيما لم تعلن الدنمارك عن أرقام لسير عملية التطعيم ضد كوفيد-19.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس تنتقد خطط الدنمارك والنمسا التحالف مع إسرائيل بشأن لقاحات مضادة لكورونا

غالانت: لا خيار لإسرائيل سوى الرد على إيران

وزير إسرائيلي يقر بأن حماس "العدو الأضعف" عرضهم "للضرر الأسوأ"