عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجزائر ترحب باعتراف فرنسا بقتل المناضل علي بومنجل

جزائرية تبكي على نعش واحد من 24 جزائريًا تم إعادة بقاياهم بعد إعدامهم في الجزائر العاصمة.
جزائرية تبكي على نعش واحد من 24 جزائريًا تم إعادة بقاياهم بعد إعدامهم في الجزائر العاصمة.   -   حقوق النشر  Fateh Guidoum/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تلقت الجزائر الخميس "بارتياح" اعتراف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأنّ المحامي والزعيم الوطني الجزائري علي بومنجل "تعرّض للتعذيب والقتل" على أيدي الجيش الفرنسي خلال الحرب الجزائرية في 1957.

وأفاد التلفزيون العام: "سجلت الجزائر بارتياح إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قراره تكريم المجاهد الشهيد علي بومنجل".

ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إنّ ماكرون أدلى بنفسه بهذا الاعتراف "باسم فرنسا" وأمام أحفاد بومنجل الذين استقبلهم الثلاثاء، وذلك في إطار مبادرات أوصى بها المؤرّخ بنجامان ستورا في تقريره حول ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر التي وضعت أوزارها في 1962 وما زالت حلقة مؤلمة للغاية في ذاكرة عائلات ملايين من الفرنسيين والجزائريين.

وأضاف البيان أنّ بومنجل "اعتقله الجيش الفرنسي في خضمّ معركة الجزائر ووُضع في الحبس الانفرادي وتعرّض للتعذيب ثم قُتل في 23 آذار/مارس 1957".

viber

وتابع الإليزيه في بيانه أنّه في العام 2000 "اعترف بول أوساريس (الرئيس السابق للاستخبارات الفرنسية في الجزائر العاصمة) بنفسه بأنه أمر أحد مرؤوسيه بقتله وإخفاء الجريمة على أنّها انتحار".