عاجل
euronews_icons_loading
Police officers stand in front of a hotel where participants of a forum of independent members of municipal councils gathered in Moscow, Russia, Saturday, March 13, 2021

أوقفت الشرطة الروسية السبت نحو مئتي شخص بين نشطاء سياسيين وأعضاء مجالس بلدية خلال مشاركتهم في منتدى للمعارضة في موسكو، وذلك في توقيت تقود فيه السلطات حملة قمع مشددة ضد معارضي الكرملين قبل أشهر من موعد الانتخابات البرلمانية المقررة في أيلول/سبتمبر.

وتأتي عملية الدهم التي استهدفت مؤتمرا كانت تقيمه المعارضة تحضيرا للانتخابات البرلمانية المقبلة بعدما حُكم على أليكسي نافالني، أبرز معارضي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالحبس لمدة عامين ونصف العام، وتوقيف أكثر من عشرة آلاف متظاهر في مختلف أنحاء البلاد.

وغالبا ما تعمد الشرطة الروسية إلى تفريق احتجاجات المعارضة، إلا أن توقيف أعضاء في المجالس البلدية خلال مؤتمر في موسكو يعد خطوة غير مسبوقة.

وشاركت شخصيات من أكثر من خمسين منطقة روسية في المنتدى الذي عُقد في فندق في شمال موسكو، تحضيرا للانتخابات الإقليمية والمحلية المقررة في أيلول/سبتمبر، والذي أقامته منظمة "الديموقراطيون الموحّدون" المدعومة من المعارض ميخائيل خودوركوفسكي.

وبعد مرور نحو أربعين دقيقة على انطلاق المؤتمر نفّذت الشرطة عملية دهم واعتقلت عددا من المشاركين. وجاء في تغريدة أطلقها خودوركوفسكي أنه "تم اعتقال كل المشاركين في منتدى أعضاء البلديات في موسكو"، واصفا الأمر بأنه "مخالف للدستور".

ومن بين المعتقلين شخصيات معارضة بارزة على غرار إيليا ياشين، وفلاديمير كارا-مورزا، ويوليا غاليامينا، ويفغيني روزمان، وأندري بيفوفاروف. كما تم اعتقال عدد من الصحافيين. وجاء في تعليق نشره ياشين على فيسبوك "نهاية ذات رمزية كبيرة لمنتدى قصير

No Comment المزيد من