عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تنتقد أسترازينيكا وتلوح بتشديد شروط تصدير اللقاحات إلى خارج دول التكتل

euronews_icons_loading
لقاح أسترازينيكا
لقاح أسترازينيكا   -   حقوق النشر  Kay Nietfeld/(c) dpa-pool
حجم النص Aa Aa

انتقدت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي أرسولا فان دير لاين شركة أسترازينيكا لصناعة اللقاحات الأنجلو ـ سويدية، واتهمتها بتأخير حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في أوروبا، محذرة بان الاتحاد الأوروبي يفكر في منع التصدير لضمان توفير الإمدادات.

وقالت فان دير لاين خلال مؤتمر صحفي عقد في بروكسل، إن أسترازينيكا لم تنتج ما يكفي من اللقاحات ولم يتم تسليم الكميات المطلوبة، مما خفض من تسريع حملة التطعيم.

كذلك قالت فان دير لاين إن الشركة تعهدت في الأصل بتوفير 90 مليون جرعة من لقاحات أسترازينيكا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، ولكنها تراجعت بعد ذلك وقالت إنها لن تكون قادرة إلا على توفير 40 مليون جرعة، وفي الفترة الأخيرة قالت إنها يمكن أن توفر 30 مليونا فقط.

إضافة إلى بطء عمليات التسليم، خاصة في أوروبا، تواجه أسترازينيكا التعامل مع تقارير تتحدث عن تخثر للدم لدى بعض المتناولين لجرعاتها، رغم أن الشركة ومنظمين دوليين يقولون إنه لا يوجد دليل على أن الإصابات كانت بسبب اللقاح.

وقد علقت دول استعمال اللقاح بالفعل في عديد البلدان منها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، إلا أن هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي قالت إنه لا يوجد مؤشر يدفعها لتعليق استعمال اللقاح.

كما قالت فان دير لاين إنها تثق في أسترازينيكا، وهو واحد من ثلاث لقاحات مستعملة في أوروبا، مضيفة القول إن الشركة ستقدم 70 مليون جرعة خلال الربع الثاني من العام الحالي، أي أقل من نصف الكمية التي كانت الشركة ملزمة تعاقديا بتقديمها من المملكة المتحدة.

وأشارت فان دير لاين إلى أن الاتحاد الأوروبي الذي يهدف إلى تطعيم 70 في المائة من الناس بحلول أيلول/سبتمبر، صدر حوالي 41 مليون جرعة لقاح إلى دول أخرى، قائلة إن الطرق المفتوحة تسير في الاتجاهين، ولكن ينبغي أن يكون هناك تعامل بالمثل وتناسب، وحذرت من أنه إذا لم يتغير الوضع، فإن المفوضية ستفكر في كيفية جعل صادرات الدول المنتجة للقاح تعتمد على مستوى انفتاحها.