وكالة الأدوية الأوروبية تدعو لإضافة فرط الحساسية إلى آثار لقاح أسترازينيكا الجانبية

ممرض يمسك بحقنة من لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيدـ19 في مركز تظعيم في برلين في ألمانيا. 2021/03/08
ممرض يمسك بحقنة من لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيدـ19 في مركز تظعيم في برلين في ألمانيا. 2021/03/08 Copyright توبياس شوارز/أ ب
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت وكالة الأدوية الأوروبية إنها أوصت بتحديث معلومات لقاح أسترازينيكا ، لتشمل الحساسية المفرطة وفرط تفاعلات الحساسية كآثار جانبية. تايلاند ترجئ بدء التطعيم بلقاح أسترازينيكا بسبب مشاكل في "النوعية" منظمة الصحة توصي بمواصلة استخدام لق

اعلان

قالت هيئة تنظيم الأدوية بالاتحاد الأوروبي إنه ينبغي إضافة الحساسية الشديدة إلى الآثار الجانبية المحتملة للقاح فيروس كورونا، الذي تنتجه أسترازينيكا بعد اكتشاف صلات محتملة بعدد من الحالات في بريطانيا. وقالت وكالة الأدوية الأوروبية إنها أوصت بتحديث معلومات المنتج، لتشمل الحساسية المفرطة وفرط تفاعلات الحساسية كآثار جانبية.

وأعلنت وكالة الأدوية الأوروبية القيام بتحقيق في مشكلة منفصلة على علاقة باضطرابات لتخثر الدم، والتي دفعت الدنمارك، متبوعة بدول أوروبية أخرى إلى تعليق استعمال اللقاح، الذي طورته كل من مختبر أسترازينيكا البريطاني وجامعة أكسفورد.

وتقول وكالة الأدوية الأوروبية التي يقع مقرها في أمستردام إن استعمال استرازينيكا/أكسفورد يظل رغم ذلك آمنا.

كما تقول الوكالة استنادا إلى ملخص لجنة تقييم مخاطر الأدوية، إن تحيين المعطيات الخاصة بواحد وأربعين تقريرا عن الحساسية المفرطة المحتملة، لوحظت بين حوالي خمسة ملايين لقاح في المملكة المتحدة، وإنه يرجح أن تكون للقاح علاقة بذلك في بعض الحالات على الأقل.

وتقر وكالة الأدوية الأوروبية بأن الحساسية المفرطة أو ما يسمى بتفاعلات الحساسية الشديدة، كانت أثرا جانبيا معروفا، يمكن أن يحدث نادرا مع اللقاحات.

وتشير المعلومات الخاصة بلقاح أسترازينيكا/أكسفورد إلى أن الاشخاص الذين يتم حقنهم بهذا اللقاح، يجب أن يظلوا تحت المراقبة الشديدة مدة 15 دقيقة على الأقل، في حال تعرضهم لتفاعلات الحساسية، إثر تناولهم للقاح المذكور.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بروكسل تدافع عن قرار إيطاليا منع تصدير شحنة من لقاح أسترازينيكا إلى أستراليا

دراسة: لقاحا فايزر وأسترازينيكا أظهرا "فعالية عالية" لدى كبار السن

رئيس الاتصالات في الحكومة البريطانية يستقيل من منصبه لينتقل للعمل لصالح دولة خليجية