عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السعودية: هجوم بطائرات مسيرة يؤدي لاندلاع النار في مصفاة الرياض لتكرير النفط

euronews_icons_loading
صورة أرشيفية لحريق سابق في مصفاة لتكرير النفط في الرياض
صورة أرشيفية لحريق سابق في مصفاة لتكرير النفط في الرياض   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الطاقة السعودية الجمعة أن مصفاة الرياض لتكرير النفط تعرضت لهجوم بطائرات مسيرة في وقت سابق من صباح الجمعة كان المتمردون الحوثيون في اليمن أعلنوا إطلاقه.

وفي أول رد فعل أمريكي نددت واشنطن بالهجوم الهجوم الذي استهدف مصفاة لتكرير النفط في السعودية، واصفة إياه بالمحاولة "لإعاقة إمدادات النفط العالمية".

وأفادت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية جالينا بورتر الصحافيين "ندين محاولات الحوثيين لإعاقة إمدادات الطاقة العالمية عبر استهداف البنى التحتية السعودية. يكشف هذا السلوك عن عدم الاكتراث المطلق بسلامة المدنيين سواء كانوا من السكان أو العاملين قرب المواقع"

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد نقلت عن مصدر في وزارة الطاقة قوله "تعرضت مصفاة تكرير البترول في الرياض لاعتداء بطائرات مسيرة، ونجم عن الهجوم حريقٌ تمت السيطرة عليه" مشيرا إلى عدم وقوع إصابات.

وكان المتمردون الحوثيون أعلنوا في وقت سابق أنهم قاموا باستهداف "شركة أرامكو في الرياض بست طائرات مسيرة أصابت أهدافها بدقة عالية". صعّد المتمرّدون هجماتهم على السعودية بعدما شطبتهم الولايات المتحدة من لائحة المنظمات الإرهابية التي أدرجتهم فيها إدارة دونالد ترامب.

وحذرت المنظمات الإنسانية من أن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية يعوق تقديم مساعدات ضرورية للبلد الغارق في الحرب. في هذه الأثناء، تتواصل المعارك في مأرب في شمال اليمن منذ أن بدا المتمردون هجوما الشهر الماضي للسيطرة على آخر معاقل السلطة في الشمال.

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفا عسكريا دعما للحكومة المعترف بها دولياً التي تخوض نزاعاً داميا ضدّ الحوثيين منذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في 2014. وتتعرض مناطق عدة في السعودية لهجمات بصواريخ بالستية وطائرات مسيّرة مفخخة تطلق من اليمن باتجاه مطاراتها ومنشآتها النفطية.