عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لندن وواشنطن تفرضان عقوبات على مسؤولين صينيين لدورهما في قمع الإيغور

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نساء مسلمات من الإيغور يسرن أمام الشرطة الصينية شبه عسكرية في أحد شوارع أورومتشي، عاصمة منطقة شينجيانغ الصينية.
نساء مسلمات من الإيغور يسرن أمام الشرطة الصينية شبه عسكرية في أحد شوارع أورومتشي، عاصمة منطقة شينجيانغ الصينية.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت الولايات المتحدة الإثنين فرض عقوبات على مسؤولين صينيين لدورهما في "الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان" بحق أقلية الإيغور المسلمة في منطقة شينجيانغ. نفس القرار اتخذته المملكة المتحدة بعد ساعات من اعلان الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على الصين بسبب قمع أقلية الإيغور المسلمة.

وأعلنت المسؤولة في الخزانة الأمريكية التي تشرف على برامج العقوبات أندريا غاكي في بيان أن "السلطات الصينية ستواصل تحمل العواقب طالما أن فظاعات تجري في شينجيانغ".

وأوضحت واشنطن أن وانغ جونزينغ وشين مينغو مرتبطان "بانتهاكات خطرة لحقوق الإنسان" من بينها "اعتقال تعسفي وسوء معاملة جسدية خطرة".

وأتى القرار الأمريكي بعد إعلان اتفاق بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على أربعة أشخاص وكيان صيني بسبب الانتهاكات في شينجيانغ. ولا يزال يحتاج إلى موافقة وزراء خارجية الاتحاد بالاجماع خلال اجتماع يعقدونه الخميس.

وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية أن العقوبات الأمريكية "تستكمل" عقوبات الاتحاد الأوروبي مشددة على أن الولايات المتحدة ستستمر "بقيادة الجهود الدولية بحزم لمكافحة الانتهاكات الخطرة لحقوق الانسان في شينجيانغ وأينما كان في العالم".

أما العقوبات البريطانية المتخذة بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا فتستهدف هيئة رسمية مكلفة الأمن في بعض مناطق شينجيانغ. وتشمل خصوصا منع دخول الأراضي البريطانية وتجميد أصول على ما أوضح وزير الخارجية البريطاني الذي حذر بكين من أن الأسرة الدولية "لن تغض الطرف عن الانتهاكات الخطرة والمنهجية".

viber

وردت الصين بفرض عقوبات على عشرة أوروبيين بينهم برلمانيون واساتذة جامعيون وعلى أربع منظمات. وفرضت لندن كذلك عقوبات الإثنين على أربعة مسؤولين صينيين في إطار قضية الإيغور أيضا.

المصادر الإضافية • أ ف ب