عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المعارض الروسي أليكسي نافالني يشبه حياته في السجن بعالم سلسلة "حرب النجوم"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني.
المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

شبّه المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي يمضي عقوبة بالسجن عامين ونصف العام، الإثنين يومياته في الحبس بحياة جنود "ستورمتروبر" في سلسلة أفلام "حرب النجوم".

وفي رسالة نشرها عبر إنستغرام، وصف المعارض البالغ من العمر 44 عاما روتينه الصباحي الذي يبدأ بالاستيقاظ عند السادسة صباحا ثم بممارسة تمارين جسدية "بعد الاستماع إلى النشيد الوطني". وأضاف "تخيلوا المشهد في المنطقة المحيطة بالزنزانات، مع الثلج ورجال بزي السجناء الأسود (...) ومكبر صوت يصدح في المنطقة بأسرها، المجد لك يا أمتنا الحرة. إنها متعة حقيقية".

بعدها يبدأ السجناء في السير في مكانهم، في تمرين قال نافالني إن "كل فرد في فرقتي يسميه، هجوم الإمبراطورية المضاد". وأضاف نافالني "في هذه اللحظة، أتخيل أني أصوّر نسخة روسية جديدة من حرب النجوم".

وتابع "دفاعا عن مصالح الإمبراطور، يسافر سجناء الفضاء من كوكب إلى آخر، ويقمعون المتمردين. لكن أينما كانوا، في تمام الساعة 6:05 صباحا، يستمعون إلى النشيد، وفي الساعة 6:10 صباحاً ، يقومون بالتمارين".

وهذه المرة الثانية التي ينشر فيها المعارض الناشط ضد الفساد، رسالة عبر انستغرام، منذ تأكيده أنه سيمضي عقوبته في السجن رقم 2 في بوكروف على بعد مئة كيلومتر من موسكو.

وكان المعارض المسجون قد نشر الأسبوع الماضي رسالة أولى شبّه فيها سجنه بـ"معسكرات الاعتقال".

أوقف نافالني في كانون الثاني/يناير الفائت لدى عودته إلى روسيا بعد أشهر أمضاها في ألمانيا حيث كان يتعافى من تسمم يتهم الكرملين بتدبيره له. وحُكم عليه بالسجن عامين ونصف العام في قضية تزوير عائدة إلى العام 2014 يقول إنها استهداف سياسي ضده، كما يواجه مسارات قضائية عدة في حقه.

viber

وفي وقت سابق الإثنين، رد القضاء الروسي طلبا من المعارض الذي يتهم المحققين بالوقوف متفرجين بعد رفضهم فتح تحقيق بشأن تسممه.

المصادر الإضافية • أ ف ب