عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: عدد تسجيل طلبات اللجوء لأول مرة انخفض بمقدار الثلث في عام 2020 داخل دول الاتحاد الأوروبي

طالبو لجوء  في ميناء لافريو ، جنوب أثينا، 1 نوفمبر / تشرين الثاني 2020
طالبو لجوء في ميناء لافريو ، جنوب أثينا، 1 نوفمبر / تشرين الثاني 2020   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلن مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات"، الأربعاء أن عدد المتقدمين لطلبات اللجوء، من خلال التسجيل للمرة الأولى انخفض بمقدار الثلث في عام 2020.

ففي عام 2020 ، تقدم 416،600 طالب لجوء بطلب للحصول على الحماية الدولية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بانخفاض بنسبة 34٪ مقارنة بعام 2019 حيث وصل العدد إلى 631،300 طالب لجوء أي بانخفاض بنسبة 21٪ مقارنة بالمستوى المسجل في عام 2014 حيث بلغ حينها 530600 طالب لجوء، وفقا لـيوروستات، الذي أشار إلى أن حملة الجنسيات السورية و الأفغانية والفنزويلية، هم من يمثلون الحصة الكبرى.

قدّم السوريون والأفغان والفنزويليون والكولومبيون طلبات اللجوء داخل دول التكتّل الأووبي وشكلوا معًا 40 ٪ من جميع المتقدمين لطلبات اللجوء داخل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في عام 2020.

وصل عدد السوريين ممن تقدموا بطلبات لجوء 63500 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء أي بنسبة 15٪ من إجمالي عدد المتقدمين والمسجلين لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء. وهم يمثلون الجنسية الرئيسية، لطالبي اللجوء في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، واستمر هذا الاتجاه الملحوظ منذ عام 2013. وقد قدم أكثر من نصف السوريين طلباتهم في ألمانيا.

وصل عدد طالبي اللجوء من الأفغان 44200 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء، أي بنسبة 11 ٪ من إجمالي الأعداد التي تقدمت بطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي. ويمثل الأفغان حسب التقرير الآنف الذكر، الجنسية الرئيسية الثانية للعام الثالث على التوالي، حيث تم تقديم حوالي ربع الطلبات من الأفغان في كل من اليونان وفرنسا.

احتلت الجنسية الفنزويلية المرتبة الثالثة كما كان الحال في عام 2019، بعدد طلبات وصل إلى 30300 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء أي بنسبة 7٪ من إجمالي أعداد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي. وقدّم أكثر من 90٪ من الفنزويليين طلبات اللجوء في إسبانيا.

ويلي الفنزويليين، حملة الجنسية الكولومبية، فوصل عدد طالبي اللجوء 29100 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء من المتقدمين لأول مرة ،أي بنسبة 7 ٪ من إجمالي الأعداد التي تقدمت بطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي في حين قدم أكثر من 90 ٪ من الفنزويليين طلباتهم في إسبانيا.

بالنظر إلى وجود 102500 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء في عام 2020 ، استحوذت ألمانيا على ربع جميع المتقدمين لأول مرة في الاتحاد الأوروبي.

تبعتها إسبانيا بعدد 86400 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء ، أي بنسبة 21٪ من إجمالي الأعداد التي تقدمت بطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي في حين وصل العدد في فرنسا 81800 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء، أي بنسبة 20٪ ، متقدمة على اليونان التي وصل العدد فيها 37900 مسجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء ، أي بنسبة 9٪ من إجمالي الأعداد التي تقدمت بطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي أما في إيطاليا فبلغ عدد من سجل لأول مرة في قائمة طالبي اللجوء 21200 مسجّل أي بنسبة 5٪ من إجمالي الأعداد التي تقدمت بطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي. و شكلت هذه الدول الأعضاء الخمس جميعها نسبة 80 ٪ من إجمالي الأعداد التي تقدمت بطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي، حسب التقرير.

وبالنظر إلى أعداد من تقدموا بطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي، بالنظر إلى الكثافة السكانية، تم تسجيل أكبر عدد من المتقدمين المسجلين لأول مرة في عام 2020 في قبرص حيث وصل العدد إلى 8448 مسجلا لكل مليون نسمة، ومالطا 4686 مسجلا لكل مليون نسمة واليونان 3532 مسجلا لكل مليون نسمة. في المقابل ، تم تسجيل أقل الأرقام في المجر 9 مسجلين لكل مليون نسمة. ، تليها إستونيا 35 مسجلا لكل مليون نسمة ، بولندا 40 مسجلا لكل مليون نسمة وسلوفاكيا 49 مسجلا لكل مليون نسمة، في عام 2020 ، أما في عموم الاتحاد الأوروبي ككل ، كان هناك 931 طالب لجوء مسجلا لكل مليون نسمة.