عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

3,650 وفاة في يوم واحد في البرازيل بسبب كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
متظاهر يرتدي زي الموت أمام قصر بلانالتو الرئاسي احتجاجًا على تعامل الرئيس مع جائحة كوفيد-19 في برازيليا، 26 مارس 2021
متظاهر يرتدي زي الموت أمام قصر بلانالتو الرئاسي احتجاجًا على تعامل الرئيس مع جائحة كوفيد-19 في برازيليا، 26 مارس 2021   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

سجلت البرازيل الجمعة 3,650 وفاة في يوم واحد بسبب فيروس كورونا، وهو رقم قياسي جديد مع خروج الوباء عن السيطرة في أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية.

وشهدت البرازيل منذ شباط/فبراير تسجيل أرقام قياسية عدة في الوفيات والإصابات الجديدة، حيث أصبحت ثاني أكثر الدول تضررا بعد الولايات المتحدة جراء كوفيد-19 مع أكثر من 300 ألف وفاة.

وتخطت البلاد الثلاثاء عتبة ثلاثة آلاف وفاة في يوم واحد، بعد أن كان معدل الوفيات اليومي 2,400 الأسبوع الماضي، أي أكثر بثلاث مرات مما كان عليه بداية كانون الثاني/يناير.

وأدت عوامل عدة إلى تزايد أعداد الوفيات، منها عدم احترام التباعد الاجتماعي وظهور سلالات متحورة يعتقد انها أكثر عدوى وإماتة.

أما المشكلة الأبرز فهي بطء حملة التطعيم في البلاد ضد الفيروس، فحتى الآن تلقى 5,9 بالمئة فقط من البرازيليين البالغ عددهم 212 مليون نسمة جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

وأعلن الرئيس جايير بولسونارو هذا الأسبوع أنه سيشكل لجنة أزمة للتعامل مع الوباء، وهو تغيير يأتي وسط ضغوط متزايدة على الرئيس الذي لم يتوقف يوما عن التقليل من شأنه. لكن يبدو أن هذه الإعلان لم يؤثر كثيرا في التخفيف من حدة الانتقادات الموجهة لبولسونارو الذي تجاهل نصائح الخبراء بشأن إجراءات الإغلاق وفرض وضع الأقنعة، كما وهاجم اللقاحات وروّج لدواء لا فعالية له بحسب العلماء.