عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الملكة نور تنفي تورط ابنها الأمير حمزة في أنشطة تستهدف أمن الأردن وتصفها بالافتراءات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
الأمير حمزة الأردني إلى جانب والدته الملكة نور خلال حفل زواج في عمان. 2004/05/27
الأمير حمزة الأردني إلى جانب والدته الملكة نور خلال حفل زواج في عمان. 2004/05/27   -   حقوق النشر  حيسن الملا/أ ب
حجم النص Aa Aa

دانت الملكة نور، زوجة عاهل الأردن الراحل الملك حسين في تغريدة عبر تويتر، ما وصفته بأنه "افتراءات"، في إشارة إلى ما قاله نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، بشأن تحقيقات الأجهزة الأمنية التي أثبتت أن نشاطات وتحركات ابنها الأمير حمزة، وأشخاص آخرين من الحلقة المحيطة به "تستهدف أمن" الأردن و"استقراره". وأكدت الملكة نور أنها "تصلي لتسود الحقيقة والعدالة لجميع الضحايا الأبرياء".

وكان الأمير قد أكد في مقطع فيديو، أنّه لم يكن جزءا "من أيّ مؤامرة أو منظّمة تحصل على تمويل خارجي"، لكنّه انتقد "انهيار منظومة الحوكمة والفساد وعدم الكفاءة في إدارة البلاد"، ومنع انتقاد السلطات.

والأمير حمزة هو الابن الأكبر للملك الراحل حسين من زوجته الرابعة والأخيرة الأميركيّة الملكة نور، وعلاقته رسميًّا بأخيه الملك عبدالله جيّدة، وهو قريب من الناس وشيوخ العشائر.

وسمى الملك عبد الله الأمير حمزة وليًا لعهده عام 1999 بناءً على رغبة والده الراحل، لكنّه نحّاه عن المنصب عام 2004 ليسمي ابنه الأمير حسين وليًا للعهد.

وبحسب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، فإن الأجهزة الأمنية تابعت عبر تحقيقات على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات للأمير حمزة بن الحسين والشريف حسن بن زيد، وباسم عوض الله (رئيس الديوان الملكي الأسبق) وأشخاص آخرين، "تستهدف أمن الوطن واستقراره"، قائلا إن الأمير حمزة "لم يستجب لطلب التوقف عن النشاطات المنسوبة إليه.

وقال الصفدي إنه "رصدت تدخلات واتصالات مع جهات خارجية، لشأن التوقيت الأنسب للبدء بخطوات لزعزعة أمن" الأردن، مشيرا إلى اعتقال ما بين 14 الى 16 شخصًا.

وقد رفعت الأجهزة الأمنية في ضوء هذه التحقيقات وفق الصفدي، توصية إلى الملك عبد الله لاحالة هذه النشاطات والقائمين عليها إلى محكمة أمن الدولة لإجراء المقتضى القانوني.