عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: استقالة شرطي أمريكي قام بحشو فم مواطن بالثلج لارتكابه العنف الأسري

euronews_icons_loading
ضابط شرطة يستقيل بعد أن أرغم مشتيها به على أكل الثلج
ضابط شرطة يستقيل بعد أن أرغم مشتيها به على أكل الثلج   -   حقوق النشر  AP Photo/AKRON POLICE DEPARTMENT HANDOUT
حجم النص Aa Aa

استقال جون تورنر، ضابط الشرطة الأمريكي في أوهايو، نهاية الشهر الماضي إثر قيامه بحشو فم رجل ألقي القبض عليه لارتكابه العنف الأسري.

وصدر بيان عن الشرطة في أكرون يدافع عن تصرفات تورنر الشرطي الأبيض، خلال عملية اعتقاله تشارلز هيكس المواطن الأسود.

وجاء في البيان أن استقالة تورنر كانت لأسباب شخصية ومهنية، ولكنها لم تكن اعترافا بارتكاب مخالفة.

وكان هيكس ادعى قبل يوم أمس الأربعاء أن الشرطي ضغط بركبته على رقبته خلال عملية الإيقاف، ولكن لم تكن هناك لقطات مصورة تثبت ذلك.

وقد تم فتح تحقيق داخلي، بعد أن أبلغ عناصر للشرطة أنهم استعملوا القوة خلال عملية الاعتقال.

وخلال مؤتمر صحافي عقد أمس الخميس، عرضت الشرطة على المراسلين شريطين مصورين، يظهران تعامل عناصرها مع هيكس.

وتظهر الصور شابا يبلغ من العمر 26 سنة، يقف بلا قميص في الشرفة الأمامية لبيته بتاريخ 7 شباط/فبراير، حيث اتصلت صديقته برقم النجدة من خارج البيت، لتقول إن هيكس هددها بسكين وإنه أشار إلى استعمال سلاح ناري. وقالت المرأة إنها قلقة على سلامة أطفالها الذين كانوا داخل البيت.

وقد قاوم هيكس عناصر الشرطة وهم يحاولون تقييد يديه، فيما كان يطلب منهم مرارا قتله قبل، وبعد طرحه أرضا.

واظهر الشريط المصور الشرطي تورنر وهو يحشو فم هيكس بالثلج، وبعدها قال هيكس لعناصر الشرطة إنه لا يستطيع التنفس قبل أن يوقفونه.

وقد اعتذر عمدة أكرون عبر الإعلام، معترفا بازدراء حقوق المواطن هيكس، المتهم بارتكاب العنف الأسري والتهديد ومقاومة الاعتقال. وسوف يمثل هيكس أمام محكمة أكرون البلدية في جلسة استماع يوم 27 من الشهر الحالي.

من ناحيته قال إيدي سيبلين وهو محامي هيكس نقلا عن موكله، إن موكله شعر وكأنهم يحاولون قتله، وإن ما عاشه حينها كان أكثر اللحظات رعبا في حياته. ويقول المحامي إنه يريد أن يواجه تورنر تهما جنائية.