عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محادثات حول أفغانستان الأربعاء لتحديد آليات سحب القوات العسكرية

جنود أمريكيون أثناء دورية في قرية إبراهيم خيل بمحافظة خوست في أفغانستان
جنود أمريكيون أثناء دورية في قرية إبراهيم خيل بمحافظة خوست في أفغانستان   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

يعقد وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا محادثات الأربعاء بشأن أفغانستان، بعدما أعلنت واشنطن عزمها سحب جميع قواتها من البلاد بحلول 11 ايلول/سبتمبر.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية في بيان إنّ "المحور الرئيسي للمحادثات هو أفغانستان. والقضايا الأخرى التي ستتم مناقشتها هي التطورات الحالية على الحدود الأوكرانية الروسية والاتفاق النووي مع إيران".

وسينعقد ما يسمى باجتماع "الرباعية" عقب محادثات أوسع نطاقا بين وزراء دفاع وخارجية حلف شمال الأطلسي.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأربعاء أنّ الوقت حان لسحب القوات المنتشرة في أفغانستان، مضيفاً أنّ واشنطن ستعمل مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي لتأمين انسحاب "منسق". وقال بلينكن قبل محادثات مع شركاء في الحلف في بروكسل "حققنا معاً الأهداف التي وضعناها والآن حان الوقت لإعادة قواتنا إلى الوطن".

وقال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس جو بايدن سيعلن رسميا الأربعاء سحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان قبيل الذكرى السنوية العشرين لهجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001، وإنهاء أطول حرب أمريكية رغم المخاوف المتزايدة من تحقيق حركة طالبان انتصارا.

وستحذو بريطانيا حذو الولايات المتحدة وتسحب قواتها من أفغانستان بحلول أيلول/سبتمبر المقبل، على ما ذكرت صحيفة ذي تايمز الأربعاء في مقال لم تنفه الحكومة. وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية لوكالة فرانس برس تعليقا على تقرير نشرته صحيفة ذا تايمز "نعمل عن كثب مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والشركاء لدعم أفغانستان آمنة ومستقرة".

وأضاف أنّ "أي تغيير لوجودنا الأمني سيتم بالاتفاق مع الحلفاء وبعد مشاورة الشركاء".

وأعلنت حكومة الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء أن القوات الأمريكية ستبقى في أفغانستان إلى ما بعد الأول من أيار/مايو، الموعد الذي حدد في اتفاق مع طالبان، على أن تنسحب "من دون شروط" بحلول 11 أيلول/سبتمبر في الذكرى العشرين لاعتداءات 2001 في الولايات المتحدة.

وكانت تركيا قد أعلنت الثلاثاء أنها ستستضيف مؤتمر السلام الدولي حول أفغانستان في اسطنبول في الفترة من 24 نيسان/أبريل إلى 4 أيار/مايو بحضور ممثلين عن الحكومة الأفغانية وعن حركة طالبان.

وردت طالبان أنها لن تشارك في قمة حول مستقبل أفغانستان من المقرر أن تعقد في تركيا في وقت لاحق من نيسان/أبريل الجاري، ما لم تخرج كل القوات الأجنبية من البلاد.

ويأتي توقيت المؤتمر بالتزامن مع تقييم تجريه الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن لمعرفة ما إذا كانت قادرة على التقيّد بموعد حدّده الرئيس السابق دونالد ترامب لسحب كل القوات الأميركية من البلاد في الأول من أيار/مايو.

viber

وتسعى واشنطن إلى إحياء المفاوضات المتعثّرة التي قد تمكّنها من وضع حد لأطول نزاع مسلّح تخوضه الولايات المتحدة التي غزت أفغانستان ردا على هجمات إرهابية استهدفت واشنطن ونيويورك في العام 2001.

المصادر الإضافية • أ ف ب