المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بروكسل تعرب عن تضامنها مع واشنطن في ملف الهجمات الإلكترونية التي تخلّلت الانتخابات الرئاسية 2020

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الممثل الأعلى السياسة الخارجية والشؤون الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل
الممثل الأعلى السياسة الخارجية والشؤون الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل   -   حقوق النشر  AP Photo/Darko Vojinovic   -   Darko Vojinovic

أعلن الممثل الأعلى السياسة الخارجية والشؤون الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل الخميس باسم الدول الـ27 الأعضاء، "تضامن" التكتل مع الولايات المتحدة في ملف الهجمات الإلكترونية التي تخلّلت حملة الانتخابات الرئاسية في 2020 ونسبتها واشنطن إلى موسكو.

وجاء في بيان لبوريل أن "الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء يعربون عن تضامنهم مع الولايات المتحدة بشأن تداعيات أنشطة إلكترونية خبيثة، خصوصا عملية سولارويندز الإلكترونية، والتي خلصت الولايات المتحدة إلى أن روسيا الاتحادية وراءها". وتابع بوريل أن تأثير العملية الإلكترونية طاول "حكومات وشركات حول العالم".

وشدد البيان على ضرورة "امتناع كل الفاعلين عن أي سلوك غير مسؤول ومزعزع للاستقرار في الفضاء الإلكتروني".

وأضاف الممثل الأعلى السياسة الخارجية والشؤون الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل "سنواصل التحقيقات بشأن أنشطة إلكترونية خبيثة من خلال عمل مستدام ومشترك ومنسّق لمنع مثل تلك السلوكيات الخبيثة وإحباطها ودرئها والتصدي لها".

والخميس أعلنت الولايات المتحدة عن عقوبات ضد روسيا وطرد عشرة دبلوماسيين ردا على ما تصفه واشنطن بأنه تدخل للكرملين في الانتخابات الأميركية، والهجوم باستخدام منتج لشركة سولارويندز وغير ذلك من الأنشطة العدائية. وأعلن البيت الأبيض الخميس أن الرئيس الأميركي جو بايدن وقع مرسوما يتيح معاقبة روسيا مجددا بشكل يؤدي ألى "عواقب استراتيجية واقتصادية .إاذا واصلت أو شجعت تصعيد أعمالها المزعزعة للاستقرار الدولي".