عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن تعلن عن عقوبات ضد موسكو وطرد عشرة دبلوماسيين روس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei  & Euronews
الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن   -   حقوق النشر  Andrew Harnik/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت حكومة الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس عن سلسلة عقوبات مالية ضد روسيا وطرد عشرة دبلوماسيين روس ردا على هجمات معلوماتية والتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2020 الذي نسب الى موسكو.

وقال البيت الأبيض في بيان إن رئيس الولايات المتحدة وقع مرسوما يتيح معاقبة روسيا مجددا بشكل يؤدي الى "عواقب استراتيجية واقتصادية ... اذا واصلت او شجعت تصعيد أعمالها المزعزعة للاستقرار الدولي".

هذه العقوبات التي توعّد البيت الأبيض فرضها على الكرملين، تعدّ أول إجراء انتقامي يتمّ الإعلان عنه ضد موسكو لضلوعها في عمليات القرصنة الإلكترونية واسعة النطاق التي استهدفت وكالات حكومية أميركية، من بينها إدارة الأمن النووي، ووزارات الخارجية والدفاع والخزانة والطاقة، وشركات خاصة مرتبطة بالحكومة الفدرالية، تلك القرصنة التي وُصفت بأنها الأكبر والأخطر في تاريخ الولايات المتحدة.

وإضافة إلى هذا الاختراق، زعم مسؤولون أمريكيون الشهر الماضي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أوعز بتنفيذ ما من شأنه التأثير في العملية الانتخابية الأمريكية لإعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب، علماً أنه لم ترشح معلومات عن وجود دلائل تؤكد أن روسيا أو أي طرف آخر غيّر أصوات المقترعين أو تلاعب بنتيجة الانتخابات.

ووفقاً للمسؤول الأمريكي الذي اشترط عدم الكشف عنه هويته، فإن العقوبات الأمريكية بحق روسيا، سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق من اليوم الخميس، وتأتي وسط توتّر العلاقات بين واشطن وموسكو، وتحمل في طياتها رسالة انتقام وأخرى تحذيرية.

وكان الرئيس بايدن أعرب في اتصال هاتفي مع بوتين، قبل يومين، عن قلقه بشأن التعزيزات العسكرية الروسية في منطقة القرم بأوكرانيا وعلى الحدود الأوكرانية وطالب بـ"تهدئة التوتر"، وقال: أن الولايات المتحدة ستتصرف "بحزم" للدفاع عن مصالحها الوطنية في مواجهة تحركات روسيا، مثل الاختراقات الإلكترونية والتدخل في الانتخابات.

ويشار إلى أن الرئيس الأمريكي كان رد إيجابا على صحافي سأله ما إذا كان بوتين "قاتلا"، حين وجيه المذيع جورج ستيفانوبولوس في تلفزيون "إيه بي سي" الأمريكي سؤالا مباشرا لبايدن إن كان يعتبر أن الرئيس الروسي "قاتل"، أجاب الرئيس الأمريكي "نعم أعتقد ذلك"، ورداً على هذا الكلام، استدعى بوتين سفير بلاده لدى الولايات المتحدة، وتحدث عن التاريخ الأمريكي فيما يتعلق بالرق والتعامل مع السكّان الأصليين للقارة الأمريكية إضافة إلى القصف الذري الذي نفذه الجيش الأمريكي ضد اليابان في الحرب العالمية الثانية.

ويجدر بالذكر أن حزمة العقوبات الأمريكية المزمع الإعلان عنها اليوم، هي الثانية التي تتخذها إدارة بايدن بحق موسكو، فقد فرضت اشنطن الشهر الماضي عقوبات على 7 مسؤولين روس كبار وعلى 12 كياناً حكومياً، وذلك على خلفية قضية تسميم المعارض أليسكي نافالني على اعتبار أن موسكو هي التي تقف وراء حادثة التسميم بحسب الاستخبارات الأميركية .

المصادر الإضافية • أ ب