عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إحالة ثلاثة معارضين إيرانيين في المنفى إلى القضاء الدنماركي بتهمة "الترويج للإرهاب"

أمام محكمة روسكيلد بالدنمارك
أمام محكمة روسكيلد بالدنمارك   -   حقوق النشر  MADS CLAUS RASMUSSEN/AFP
حجم النص Aa Aa

أحيل ثلاثة مسؤولين من مجموعة انفصالية عربية ايرانية في المنفى الخميس إلى القضاء الدنماركي بتهمة "تمويل الإرهاب والترويج له" في إيران بمساعدة من السعودية.

وقالت النيابة في بيان إن "ثلاثة أعضاء قياديين في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز متهمون بتمويل الإرهاب والترويج له في إيران بالتعاون مع جهاز مخابرات سعودي".

من المقرر أن تبدأ المحاكمة في 29 نيسان/ ابريل في روسكيلد قرب كوبنهاغن. ويواجه الإيرانيون الثلاثة عقوبة السجن 12 عاماً.

سُجن الأشخاص الثلاثة في الدنمارك منذ شباط/ فبراير 2020 لكن القضية تعود إلى عام 2018 حين أدت عملية مطاردة كبرى إلى شل الحركة في الدنمارك لفترة بعد الظهر، وقطع الاتصالات بين عدة اجزاء من البلاد.

وكانت الشرطة تسعى آنذاك إلى إحباط محاولة اغتيال أحد الرجال الثلاثة والتي أدانت المحاكم الدنماركية بسببها مواطناً نروجياً من أصل إيراني بتهمة العمل لحساب إيران.

لكن العملية قادت أيضاً السلطات الدنماركية إلى متابعة أنشطة الأعضاء الثلاثة في "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز".

وقامت الشرطة بعد ذلك باعتقالهم، بشبهة جمع معلومات حول أفراد وشركات في الدنمارك والخارج "بالتعاون مع جهاز مخابرات سعودي".

وهذه القضية عكست مدى التوتر الشديد بين الرياض وطهران وصولاً إلى أراضي دولة في أوروبا الشمالية.

تعد السعودية الخصم الرئيسي لإيران في الشرق الأوسط وتتهمها طهران بانتظام بدعم جماعات انفصالية.

إلى جانب تهمة تمويل الارهاب والترويج له فان الرجال الثلاثة الذين لم تكشف هوياتهم متهمون بتقديم مساعدة لجهاز مخابرات سعودي لا سيما في الشؤون العسكرية.

وأوضحت النيابة أن المخالفات ارتكبت بين عامي 2012 و2020.

المصادر الإضافية • ا ف ب