عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السويد ستلجأ لتخفيف قيود كوفيد-19 على من تلقوا التلقيح

ممرضة بصدد تحضير جرعة من لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا
ممرضة بصدد تحضير جرعة من لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا   -   حقوق النشر  Friso Gentsch/(c) Copyright 2021, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
حجم النص Aa Aa

أشارت وكالة الصحة العامة السويدية إلى أنه سيتم تخفيف بعض قيود كوفيد-19 على المواطنين الذين تم تطعيمهم. وبالتالي يمكن للمسنين الذين حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح أن يتواصلوا مع أشخاص خارج دائرتهم الضيقة بعد ثلاثة أسابيع من تلقي الجرعة.

وجاء في بيان للوكالة "قد يلتقي المواطنون الذين تم تلقيحهم بأشخاص ضمن دائرتهم الضيقة وخارجها"، وأضاف البيان "تشمل التغييرات السماح للأشخاص الذين تم تلقيحهم بقضاء بعض الوقت مع أطفالهم وأحفادهم في الداخل بشرط أن لا تظهر عليهم الأعراض".

وأضافت السلطات أنه يمكن أيضًا استئناف الأنشطة المجتمعية في دور الرعاية السويدية، طالما تم اتباع الإجراءات الموصى بها. وأوضحت الوكالة: "بمجرد الانتهاء من تطعيم كبار السن وأولئك الذين يعيشون معهم وكذلك موظفي الرعاية الصحية الذين يعملون بشكل وثيق مع هذه المجموعة المعرضة للخطر يمكن استئناف الأنشطة المشتركة في المنازل المتخصصة وأنشطة الرعاية النهارية. ويمكن للمسنين الذين تم تلقيحهم القيام بزيارات خارج المنزل، على سبيل المثال إلى الأقارب ومرافق الخدمة".

وأضافت الوكالة أن التأخير لمدة ثلاثة أسابيع حتى يتمكن المواطنون من الاختلاط الاجتماعي قد استخدم كدليل لأن الجسم قد طور "مستوى جيد من الحماية" بحلول ذلك الوقت. كما أكدت وكالة الصحة العامة مجددا أنه يجب على الأشخاص الملقحين تجنب الأماكن العامة المزدحمة.

تلقى حوالي واحد من كل خمسة مواطنين سويديين حتى الآن الجرعة الأولى من لقاح كوفيد-19، لكن السلطات تحذر من أن تخفيف القيود سيظل "تدريجيًا".

وقالت الوكالة: "تغطية التطعيم جيدة الآن في دور الرعاية الخاصة وخدمات الرعاية المنزلية". وفي الوقت نفسه، يستمر انتشار العدوى على مستوى عالٍ مما يشكل ضغطًا على خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية. وقد يستغرق الأمر وقتًا قبل أن تصبح تغطية التطعيم عالية جدًا على مستوى جميع الفئات العمرية.

وأكدت وكالة الصحة العامة أنه من "الأهمية القصوى" أن يلتزم المواطنون الملقحون بجدول التطعيم وتلقي الجرعة الثانية حتى يكون لديهم حماية "طويلة الأمد" ضد الفيروس.

يتم حاليًا علاج حوالي 400 مريض مصاب بفيروس كوفيد-19 في وحدات العناية المركزة في المستشفيات في جميع أنحاء السويد، بما في ذلك عدد متزايد من الحالات لدى الأطفال والشباب.

استهدفت ستوكهولم تطعيم جميع البالغين بحلول 15 أغسطس-آب، لكن الخطة تضررت بسبب تأخر الإمدادات وانسحاب شركة "جونسون آند جونسون" من الاتحاد الأوروبي.