عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الناتو "متيقظ" ويدعو موسكو إلى سحب قواتها من كامل أوكرانيا إثر انهاء روسيا تدريبات عسكرية

euronews_icons_loading
الغواصة النووية الروسية الأمير فلاديمير في غازيفو في شبة جزيرة كولا. 2021/04/13
الغواصة النووية الروسية الأمير فلاديمير في غازيفو في شبة جزيرة كولا. 2021/04/13   -   حقوق النشر  فاديم سافيدسكب/أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن مسؤول في حلف شمال الأطلسي أنّ الحلف أخذ علماً بإعلان سحب الجنود الروس المحتشدين قرب الحدود الأوكرانية وفي القرم، لكنّه يبقى "متيقظاً" ويدعو موسكو إلى سحب جميع قواتها من الأراضي الأوكرانية.

وأكد المسؤول في بيان: "إن كل تدبير لخفض التصعيد من جانب روسيا سيكون مهمًّا، وكان ينبغي اتخاذه منذ وقت طويل. حلف الأطلسي يبقى متيقظاً ونواصل حثّ روسيا على سحب كافة قوّاتها من الأراضي الأوكرانية". وذكر في البيان القول: "نواصل وعن كثب متابعة تعزيزات روسيا العسكرية غير المبررة في أوكرانيا ومحيطها".

وأعلنت روسيا الخميس قرارها سحب قواتها المحتشدة في أوكرانيا والقرم التي ضمّتها موسكو عام 2014، اعتباراً من الجمعة، مؤكدة انتهاء مناوراتها التي نشرت خلالها حشدًا عسكريا ضخما أثار قلق الغرب وكييف.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في بيان: "إن القوات أظهرت قدرتها على ضمان الدفاع الموثوق عن البلاد. لذلك قررت إنهاء أنشطة التدقيق في المقاطعات العسكرية الجنوبية والغربية" المتاخمة لأوكرانيا.

وأجّج وجود عشرات آلاف الجنود الروس قرب أوكرانيا التي تقاتل منذ سبع سنوات انفصاليين موالين لروسيا في شرق أراضيها، التوترات بين موسكو من جهة وكييف والدول الغربية من جهة أخرى، وتسبب بحروب كلامية.

ورحّب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بإعلان موسكو، وكتب على تويتر، أنّ "خفض القوات على حدودنا يؤدي إلى انخفاض نسبي للتوتر". وأضاف زيلينسكي القول: "إن أوكرانيا ستظل يقظة دوماً، لكنها ترحب بأي إجراء يهدف إلى تقليص الوجود العسكري".

والتوتر مع روسيا هو أحد الملفات الرئيسية التي ستُطرح في قمة حلف شمال الأطلسي، المقرر عقدها في 14 حزيران/يونيو في بروكسل. وستكون أول قمة يشارك فيها الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن.