عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميركل تدافع عن نفسها أمام البرلمان من تهم الترويج لشركة خاصة

ميركل أمام اللجنة البرلمانية
ميركل أمام اللجنة البرلمانية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قدمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجمعة شهادتها أمام لجنة برلمانية خاصة تحقق في فضيحة فساد شركة (Wirecard) "وايركارد" للمدفوعات والتي أشهرت إفلاسها إثر فضيحة مالية كبيرة الصيف الماضي.

ودافعت ميركل عن ترويجها للشركة خلال زيارة قامت بها إلى الصين عام 2019 وأضافت أن ذلك كان في الصالح العام للاقتصاد الألماني ككل وليس محاباة للشركة بشكل خاص.

وأكدت ميركل أن الشركة لم تتلق أي معاملة خاصة من الحكومة الألمانية.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية نقلاً عن ميركل خلال شهادتها: "على الرغم من جميع التقارير الإعلامية (في ذلك الوقت)، لم يكن هناك سبباً لافتراض وجود مخالفات جسيمة في وايركارد".

وقدمت وايركارد طلبا للحماية من الدائنين في حزيران/ يونيو الماضي بعد اعترافها بوهمية حسابات ائتمانية زعمت سابقاً أنها موجودة في بنوك الفلبين بقيمة 2,3 مليار دولار أمريكي.

ويتهم بعض أعضاء البرلمان الألماني السلطات بمعرفتهم المسبقة وغضهم الطرف عن مخالفات الشركة التي تعود إلى ما لا يقل عن خمسة أعوام.

كذلك مثل وزير الاقتصاد الألماني أولاف شولتز أمام لجنة التحقيق البرلمانية حيث نفى أي مسؤولية شخصية أو حكومية عن الفشل في رقابة أعمال الشركة.

كما رفض الاقتراحات بأن وزارة المالية قامت بحماية وايركارد لكنه أقر بأن الهيكل التنظيمي لم يتم إعداده بشكل جيد بما يكفي لمثل هذه الحالات من الفساد.