عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في حديث ليورونيوز: رئيس جمهورية شمال مقدونيا يحذر من تداعيات تغيير الحدود في منطقة البلقان

euronews_icons_loading
رئيس جمهورية شمال مقدونيا،  ستيفو بنداروفسكي
رئيس جمهورية شمال مقدونيا، ستيفو بنداروفسكي   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

حذر رئيس جمهورية شمال مقدونيا، ستيفو بنداروفسكي من تداعيات تغيير الحدود في منطقة البلقان، معتبرا أن الإجراء لو وقع " سيؤدي إلى "حمام دم" وقال بنداروفسكي في مقابلة مع يورونيوز: "لا يمكنك تغيير الحدود في منطقة البلقان خلال يوم ما، دون أن يتسبب الأمر في إحداث عمليات اقتتال في ظهر ذلك اليوم".

مقترح رئيس وزراء سلوفينيا "المزعوم" بشأن إعادة ترسيم الحدود غرب البلقان

تأتي تعليقات الرئيس في أعقاب تقارير عن ورقة غير رسمية أرسلت إلى الاتحاد الأوروبي ترمي إلى إعادة رسم حدود البلدان التي تشكلت بعد تفكك يوغوسلافيا. تقترح الوثيقة غير الموقعة توسيع صربيا وكرواتيا وألبانيا على حساب البوسنة والهرسك و جمهورية شمال مقدونيا وكوسوفو.

ذكرت وسائل إعلامية في سلوفينيا وفي البوسنة والهرسك أن مكتب رئيس وزراء سلوفينيا، يانيز جانشا ،بعث برسالة إلى رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال يتحدث فيها عن مشروع يقضي بإعادة ترسيم الحدود الخارجية في غرب البلقان. لكن المسؤولين الأوروبيين يقولون إن الوثيقة الخاصة بإعادة ترسيم حدود منطقة البلقان "لا أساس لها" و ينبغي عدم " الانشغال بها".

تداعيات التغييرات الحدودية المتاخمة لجمهورية شمال مقدونيا

أخبر بنداروفسكي يورونيوز أنه لن يقبل أبدًا التغييرات الحدودية المتاخمة لجمهورية شمال مقدونيا، بحجة "أن التكلفة البشرية المترتبة على هذه التحولات باهظة للغاية" حسب قوله.

مضيفا "لقد حدث تغيير في التركيبات السكانية و تبادل الأراضي ضمن المناطق المجاورة للقارة الأوروبية، كان ذلك في عام 1923 ضمن معاهدة لوزان وشاهدنا تأثير ذلك على ما وقع بين تركيا واليونان".

تداعيات التغيير في ملامح التركيبات السكانية

ومضى قائلا: "يمكنك التحدث مع بعض الأجيال القادمة عن هؤلاء الأشخاص الذين عانوا أكثر من غيرهم في تلك الفترة من الوقت. ما زالوا يحملون جروحا لا تندمل فلم يتمكنوا من زيارة ديارهم أبدا، ما تغيرت ملامح التركيبة السكانية في بعض أجزاء تركيا اليوم وبعض أجزاء اليونان أيضا".

ستيفو بنداروفسكي يآمل في انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي

أنهى الرئيس ستيفو بنداروفسكي زيارة لمدة يومين إلى بروكسل كان يأمل خلالها في الضغط على قيادة الاتحاد الأوروبي لبدء المفاوضات بشأن انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي. حسب مسودة قرار بالإجماع صادر عن الاتحاد الأوروبي، وافقت دول الاتحاد لـ 27 على البدء في محادثات بشأن توسيع الاتحاد الأوروبي شرقاً ليشمل دولاً من غرب البلقان وهما ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا.

أكدت فرنسا وهولندا موقفهما الرافض لبدء أي محادثات بشأن انضمام دول البلقان للاتحاد الأوروبي. حيث تنتقد بعض دول الاتحاد الأوروبي الفساد المستشري في ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا وفشل الدولتين في تطبيق الديمقراطية .